أطول كتاب مصرى فى التاريخ القديم يجذب زوار متحف اللوفر بباريس

أطول كتاب مصرى فى التاريخ القديم يجذب زوار متحف اللوفر بباريس
Thumbmail2011-06-14+09 17 33.525X

 

باريس- أ ش أ

استضاف متحف اللوفر بباريس معرضا عن مصر بعنوان “مشاهد من مصر” وحظى هذا المعرض بإقبال كبير من قبل زائرى المتحف نظرا لما يضمه من مقتنيات ثمينة كتاب من بينها”ورقة بردى بريس” الذى يحمل اسم المستشرق ويعد بمثابة واحدا من أطول الكتب القديمة فى العالم إن لم يكن أطولها على الإطلاق.

ويتضمن هذا الكتاب البالغ طوله 7 أمتار من ورق البردى والذى يعود تاريخه إلى 2000 عام قبل الميلاد العديد من فنون قيادة الشعوب لاسيما تلك النصيحة التى تطالب الحاكم بالحصول على رضاء شعبه عند اتخاذ القرارات من خلال تقديم حلول تتوائم مع أوضاع المحكومين حتى يتقبلوا هذه القرارات بصدر رحب.

وقد ضم المتحف ايضا مقتنيات المستشرق الفرنسى بريس دافين الذى أطلق على نفسه اسم “إدريس أفندى” بعد أن ارتدى الملابس العربية وانصهر داخل المجتمع المصرى لمدة 20 عاما معظمها فى الفترة من 1827 إلى 1860.

ولا يكتفى المعرض بما يخص التاريخ الفرعونى مثل صور تحتمس الثالث لكنه يضم أيضا مشاهد عن مصر الحديثة التى بناها محمد على ويتضمن المعرض العديد من الوثائق واللوحات المرسومة بالألوان المائية والصورالفوتغرافية لاسيما عن نظام الرى فى مصر وحياة الفلاحين بما فيها من بؤس وشقاء ومحاولات محمد على الحثيثة للنهوض بالزراعة المصرية.

يشار إلى أن إدريس أفندى يعد من أهم المهندسين وخبراء الرى الذين استعان بهم محمد على لتطوير الزراعة المصرية من خلال إدخال أنواع جديدة من الزراعات مثل القطن.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *