مشادات بين أهالى الشهداء والشرطة خلال محاكمة مبارك

مشادات بين أهالى الشهداء والشرطة خلال محاكمة مبارك
مشادات بين اهالي الشهداء والشرطة امام اكاديمية الشرطة

(د ب أ)

اندلعت مشادات بين قوات الأمن المصرى وبعض أهالى الشهداء، خلال محاكمة الرئيس المصرى السابق حسنى مبارك ونجليه جمال وعلاء ووزير داخليته حبيب العادلى وستة من كبار مساعديه، بتهمة قتل المتظاهرين وإهدار المال العام وتصدير الغاز إلى إسرائيل

وبدأت اليوم، الاثنين، جلسة محاكمة مبارك ومساعديه بمحكمة جنايات القاهرة بأكاديمية الشرطة، بدخول مبارك إلى قفص الاتهام، وعقب ذلك حدثت مشادات بين أهالى الشهداء وقوات الأمن المتواجدة أمام بوابة رقم ثمانية، ورفع الأهالى لافتات تطالب بالقصاص من مبارك والعادلى.

وتشهد جلسات محاكمة مبارك، الذى تخلى عن سلطاته فى 11 فبراير 2011 تحت ضغط انتفاضة شعبية اندلعت فى 25 يناير الماضى، إجراءات أمنية مشددة وتنفيذ خطة تأمين مشتركة من قوات الجيش والشرطة.

ونقلت مروحية الرئيس السابق من المركز الطبى العالمى، حيث يخضع للعلاج والاحتجاز إلى مقر محاكمته.

فى غضون ذلك، أوصت اللجنة الطبية المكلفة من النائب العام بمتابعة الحالة الصحية لمبارك بضرورة استمرار احتجازه فى المركز الطبى العالمى وعدم نقله إلى مستشفى سجن طره، نظرا لما يشكله هذا من خطر على حياته، حيث قد يتعرض لجلطة دماغية وقلبية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *