دعوي قضائية لوقف قرار إنشاء محافظة الأقصر

دعوي قضائية لوقف قرار إنشاء محافظة الأقصر
egypt7e

كتبت – مروة على

تقدم عبد المعين حزين المحامى برفع دعوى قضائية جديدة أمام محكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة ضد كلا من رئيس مجلس الوزراء ووزير التنمية المحلية بصفتهما والتى طالب فيها بوقف تنفيذ قرار رئيس مجلس الوزراء السلبى بعدم إلغاء القرار الجمهورى رقم 378 لسنة 2009 الخاص بإنشاء محافظة الأقصر وطالب أيضاء بالقضاء بضم مدينة الأقصر لمحافظة قنا كما كان الأمر فى البداية والقضاء بإلزامهما بإلغاء القرار رقم 378 لسنة 2009 .. ذكرت الدعوى التى حملت رقم 37 لسنة 65 قضائية انه صدر قرار رئيس الجمهورية رقم 278 لسنة 2009 بتحويل مدينة الاقصر التابعة لمحافظة قنا إلى محافظة مستقلة تحمل اسم محافظة الأقصر وضم إليها عدد ثلاث مراكز أسنا وأرمنت والأقصر دون وجود حكمة أقتصادية أواجتماعية تقتضى هذا الإنفصال سوى رغبة شخصية لأهل القرار السياسى فى النظام البائد هدفها انتهازى بحت فبمجرد انفصال الأقصر عن محافظة قنا حرمت محافظة قنا وبقية مراكزها الأخرى وهى أبوتشت وفرشوط ونجع حمادى ودشنا وقفط وقنا وهى النسبة السكانية الأعلى عن باقية الأهل والأقارب والعائلات بعضها البعض بفصل الأقصر عن قنا بأهداف خبيثة تهدف إلى الإستيلاء على فائض الميزانية لأرتفاعها نتيجة ارتفاع الدخل من العملة الأجنبية بهذه المحافظة الجديدة علاوة على الإستئثار بتلك المحافظة من جانب رجال النظام البائد الذين تباروا فى إقامة المشروعات على أرض المحافظة الجديدة وهو الأمر الذى شرعت أجهزة القضاء فى مصر بالتحقيق فيه مع المحافظ السابق لتلك المحافظة ..

وأضافت الدعوى أن القرار المطعون فيه جاء منتهكا لكل الاصول الاخلاقية لأبناء المحافظة بتقسيم أبناء المحافظة إلى قسمين أشبه ما يكون بالجدار العازل فى الأراضى الفلسطينية المحتلة بحسبان ان محافظة قنا تقوم علاقتها الإجتماعية بشكل كبير ورئيسى على النظام القبلى الذى من أهم خصائصه التواصل والعطاء والإيثار ..

واوضحت الدعوى أن القرار المطعون فيه من الناحية التاريخية والثقافية جاء مدمرا وغير مستند لأية أسس أو أصول علمية بحسبان أن محافظة قنا تضم نسبة ثلاثة أرباع الأثار التاريخية الموجودة فى العالم وتتوزع تلك الكنوز والمعابد والمسلات والمواقع الأثرية على كافة المناطق فى المحافظة إبتداءا من مركز أبوتشت شمالا والتى تحتوى على كنوز ومناطق أثرية غاية فى الروعة والجمال كما تضم حضارة العمرة الأولى والثانية وهكذا كل المراكز وصولا إلى مركز اسنا جنوبا ..

وأشارت الدعوى إلى أنه بتاريخ 14 أبريل وعقب ثورة 25 يناير المجيدة قامت حكومة الثورة بإلغاء القرار رقم 114 لسنة 2008 بفصل مدينة أكتوبر وحلوان عن القاهرة والجيزة إلا أن محافظة قنا قد تم تجاهلها وتجاهل الأثار الكارثية اجتماعيا واقتصاديا وتاريخيا المترتبة على استمرار فصل الأقصر والمركزين التابعين لها وكأن البؤس والحرمان والفقر والتجاهل ستظل لصيقة بأبناء قنا وتاريخهم وتاريخ محافظتهم فى ظل إنكار الحق فى الأحتفاظ بالتاريخ والعلاقات الإجتماعية والمثير للدهشة أن قرار فصل الأقصر عن قنا صدر امتدادا للقرار رقم 114 لسنة 2008 الخاص بفصل أكتوبر وحلوان .

التعليقات

  1. كعادته متالقا دائما هذا المحامى البارع عبد المعين حزين فتاريخه القانونى يشهد بوقوفه جنبا الى جنب مع كل محب للتراب الوطنى فساحات المحاكم تشهد له بموقفه الوطنى فى مكافحة الفساد الادارى فى الدولة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *