الاردن يستضيف اجتماعا بين الفلسطينيين والاسرائيليين الثلاثاء

الاردن يستضيف اجتماعا بين الفلسطينيين والاسرائيليين الثلاثاء
الملك عبدالله

عمان، الأردن (CNN)

أفاد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية، السفير محمد الكايد، بأن التحرك المكثف الذي قاده الملك عبد الله الثاني في الآونة الأخيرة، أثمر عن اجتماع تستضيفه عمّان الثلاثاء لمبعوثي اللجنة الرباعية الدولية مع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، لبحث إعادة إطلاق عملية السلام بين الجانبين.

وقال الكايد إن الجهود الأردنية ترتكز إلى القناعة بأن حل الدولتين الذي “تقوم بمقتضاه الدولة الفلسطينية المستقلة وذات السيادة على التراب الوطني الفلسطيني يشكل مصلحة أردنية عليا، وأن السبيل لتحقيق ذلك هو من خلال مفاوضات مباشرة وجادة ما بين الأطراف ومحكومة بإطار زمني واضح، وتعالج قضايا الحل النهائي كافة بما فيها قضايا اللاجئين والقدس والأمن والحدود بشكل خاص.”

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية عن الكايد قوله إن وزير الخارجية الأردني، ناصر جوده: “قام خلال الأيام القليلة الماضية بالتواصل والتشاور مع الإخوة الفلسطينيين والاتصال مع الجانب الإسرائيلي، بالإضافة إلى أعضاء اللجنة الرباعية” بالإضافة إلى مسؤولين عرب وأجانب “ووضعهم بصورة هذه المساعي الرامية إلى إيجاد المناخ المناسب لإعادة إطلاق المفاوضات على المسار الفلسطيني – الإسرائيلي سريعا.

من جانبه، شكر يواز هندل، كبير المستشارين الإعلاميين لرئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الجانب الأردني على “جهوده للتقريب بين الجانبين” وفق مقررات اللجنة الرباعية.

كما شكر كبير المفاوضين الفلسطينيين، صائب عريقات، السلطات الأردنية على جهودها، وقال إن المبادرة جزء من “المسعى الأردني المستمر لدفع إسرائيل نحو الالتزام بواجباتها القانونية الدولية وكذلك حيال خريطة الطريق الخاصة باللجنة الرباعية التي تنص على تجميد بناء المستوطنات على كل الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية.”

وتشير المعلومات إلى أن اللقاء المقرر في الأردن سيضم الممثل الخاص لنتنياهو، المحامي اسحاق مولخو، إلى جانب عريقات وممثلين عن اللجنة الرباعية التي تضم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة وروسيا.

وكانت عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين قد تعثرت قبل أكثر من عام بسبب الخلاف بين الجانبين حول استمرار بناء المستوطنات في الضفة الغربية.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، قام رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، محمود عباس، بتقديم طلب رسمي إلى الأمم المتحدة للاعتراف بالدولة الفلسطينية، الأمر الذي عارضته إسرائيل التي دعت إلى مفاوضات مباشرة تتطرق إلى القضايا الأمنية التي تهم تل أبيب.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *