التخطي إلى المحتوى

نيويورك – أ.ش.أ :

أظهرت دراسة طبية أن من أهم الصعوبات التي تواجه جهود البدناء في خفض أوزانهم هي أن البدانة قد أحدثت تغيرات في كيمياء المخ تصعب معها جهود الكثيرين منهم في الوصول إلى أهدافهم في خفض الوزن الزائد.

وأوضح الباحثون أنه عقب خضوع الكثيرين من البدناء لنظم فقدان الوزن ويفقدون الكثير من الوزن الزائد يلجأ الجسم إلى إعادة تنظيم الشهية لتعود إلى مستواها الطبيعي قبل بدء الحمية الغذائية.

وأظهرت الأبحاث الأولية التي أجريت على فئران للتجارب خضعوا لنظام غذائي لخفض الوزن حدوث تغيرات ملموسة في المخ خاصة المعنية بتنظيم الوزن.

وتشير الأبحاث إلى أن المنطقة مهاد المخ وهى صغيرة الحجم فى حجم لؤلؤة صغيرة والمعنية بالعديد من وظائف المخ منها تنظيم وزن الإنسان تتعرض للتغير عند قيام الإنسان بنظام حمية غذائية لتعمل بعد مرور وقت طويل من الحمية على عرقلة هذا الفقدان للوزن كخط دفاعي لجسم الإنسان.