تأجيل الحكم فى ” القديسين ” وطلب شهادة المشير

تأجيل الحكم فى ” القديسين ” وطلب شهادة المشير
أحداث-ماسبيرو4

كتبت: روحية جلال

قضت محكمة الأمور المستعجلة بالإسكندرية تأجيل الحكم فى قضية القديسين إلى جلسة 5 فبراير القادم,وقد طلب محامين الكنيسة إدخال المشير الطنطاوى بصفته رئيس المجلس العسكرى والقائم بشئون البلاد و   إلزام الداخلية بإرسال التحريات الخاصة فى ملف القديسين إلى نيابة أمن الدولة لاستكمال التحقيق.

ذلك بعد أن قدم كلا من الدكتور كميل صديق ساويرس ” سكرتير المجلس المحلى بالأسكندرية, و نادر مورقص ” عضو المجلس الملى ” أيضاً , وحوالى ثمانية أشخاص اخرين , دعوة الأمور المستعجلة بالدائرة الأولى والتى حملت رقم 1066 لسنة 2011ضد حبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق و رئيس الوزراء السابق والنائب العام , مطالبين بفتح ملفات القضية مرة أخرى من أجل الوصول إلى الجناه.

وقد كشفا جوزيف ملاك فؤاد وسمير العادلى محامان كنيسة القديسين , التى تم تفجيرها يناير الماضى وراح ضحيتها أكثر من 24 شهيد , وما يفوق 90 مصاباً, عن التقارير النهائية التى إنتهت نيابة امن الدولة من مناقشتها,وتبين أن سبب الحادث نتج عن تفجير عبوة محلية تحتوى على مادة ” تى ان تى”شديدة الإنفجار مختلطة بكمية من الصواميل المعدنية وكرات الرولمان البلى, والتفجير تم كهربيا عن طريق التوصيل المباشر بواسطة احد الأشخاص الحامل للعبوة على بعد 5 أمتار عن باب الكنيسة.

وأشار”ملاك” إلى أن النيابة أرسلت لطلب التحريات أكثر من مرة ولم تمتثل الداخلية للأمر, كما طالب المحامى “سمير العدلى” استدعاء حبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق لأهميته القصوى .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *