“نور” : مشفق علي الجنزوري من توفير 20 مليار جنيه من ميزاينة الدولة

“نور” : مشفق علي الجنزوري من توفير 20 مليار جنيه من ميزاينة الدولة
ايمن نور - المدار 30

 كتبها – محمد جابر وأماني عيسي 

أكد دكتور أيمن نور – رئيس حزب غد الثورة-  ضرورة أن نفصل بين الجيش كمؤسسة عسكرية وبين من ارتكب خطايا الجيش ، مشيرا  في كلمته – مساء أمس السبت- خلال الإحتفال بإحياء ذكري شهداء القديسين  بمقر الحزب أن المجلس العسكرى يجب نقده لأنه يلعب دورا سياسيا حاليا ، رافضا أية تعديلات دستورية تجعل مصر دولة داخل دولة حيث يجب أن أن يكون بها موازنة واحدة شفافة ،أما من يدعو لموازنة منفصلة للجيش ،فذلك  يهدم البلاد ولا يبنيها .

قال نور إن جماعة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر هي  إشاعة ولن تفلح بمصر ، قائلا “لا نريد التهويل ، مصر بتعاليمها الدينية وفهمها الصحيح لفكرة الدين لن تنخرط فى ذلك ، ولا أظن أن نتحول أن نساق فى اتجاه معين”

وحول الاحتفالات بذكرى ثورة يناير ، قال نور أن الحزب سيشارك بالاحتفالات  25 يناير القادم ، مؤكدا على ضرورة أن يكون ذلك احتفالاً بقدر ما حدث في العام الماضي ،للتأكيد على نفس المطالب التى لم تتحقق منذ اندلاع الثور.

مطالباً الأسر المصرية بالمشاركة ذلك اليوم والحفاظ على سلمية ذكرى الثورة ،مضيفا أنه يجرى  حالياً العمل على تنقية الميدان من العناصر المندسة في صورة باعة جائلين.

وعلق نور علي تصريحات الدكتور كمال الجنزورى رئيس الوزراء بشأن توفير نحو 20 مليار جنيه من ميزانية الدولة  قائلا  “أنا مشفق على كمال الجنزوري ” ،مضيفاً انه ليس مع تقليل الإنفاق على المؤسسة العسكرية ،إلا أنه انتقد الإنفاق الزائد عليها.

 

وقال أن مصر لا تزال مجروحة بعد مرور عام من أحداث تفجيرات كنيسة القديسين، حيث لا زال الجناة يمرحون ، ولم يتم الكشف  عنهم حتى الآن، مشيرا أن مصر مرت بأطول عام ملئ بالأحداث الصعبة بدءا من التفجيرات ومرورا بأحداث ثورة يناير.

أضاف نور أنه بالرغم أن مصر ستحتفل خلال الشهر الجارى بالذكرى الأولى لثورة 25 يناير ، إلا أنه ولم يتغير شئ ، لأن مطالب الثورة لا تزال قائمة ، قائلا “سنرى ظلا كبيرا لمبارك يخيم على الحياة فى مصر ، مبارك لازال يحكم من خلف قضبانه “.

 

وحول دور المجلس الإستشاري قال “إن المجلس الاستشارى اكتفى بلعب دورا  تحليليا للأحداث المؤسفة التى شهدتها مصر مؤخرا ،وإذا أراد أن يكون له دورا سياسيا فعليه أن يهتم أكثر بالقضايا التشريعية ، خاصة وأن هناك بعض القوانين التى تحتاج التى تعديلات كثيرة فى مصر.

 .

 بينما علق على دور المجلس العسكرى قائلا “أهنئكم بمرور أول 10 شهور من الـ6 أشهر المقررة للمرحلة الانتقالية” ، وتابع “من الممكن أن تصل  الفترة لـ100 شهر مطالبا حكم مدنى يؤمن أن الدولة يحكمها القانون والمؤسسات والتشريعات .وليس مجموعات”

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *