مصر: دهم المنظمات تم لغياب الترخيص

مصر: دهم المنظمات تم لغياب الترخيص
الأمن يحيط بإحدى المنظمات غير الحكومية بعد دهمها وغلقها (الفرنسية)

المصدر – وكالات :

قال مصدر قضائي مصري اليوم السبت إن منظمات المجتمع المدني التي جرى تفتيش مكاتبها أول أمس في القاهرة ليس لديها ترخيص بالعمل في مصر. في حين أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن وزير الدفاع ليون بانيتا نقل لرئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير حسين طنطاوي الجمعة “بالغ القلق” لدى واشنطن إزاء دهم هذه المنظمات.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قالت في وقت سابق إن مصر أكدت للولايات المتحدة أنها ستوقف دهم المنظمات الأميركية وستعيد المعدات التي صادرتها.

ونقلت صحيفة الأهرام الصادرة اليوم السبت عن المصدر القضائي الذي وصفته بالكبير قوله إن هذه المنظمات وفي مقدمتها المعهد الجمهوري والمعهد الديمقراطي ومؤسسة فريدم هاوس الأميركية غير مقيدة بوزارة التضامن كجمعيات أهلية، كما أن وزارة الخارجية رفضت منذ عام 2006 منح التراخيص لعمل هذه المؤسسات.

وأضاف المصدر أن هذه المنظمات الأميركية تحايلت على القوانين المصرية وافتتحت عدة مراكز لها في محافظات القاهرة والجيزة وأسيوط والإسكندرية والأقصر مخالفة قوانين وسيادة الدولة، واتهم تلك المنظمات بممارسة نشاط سياسي مُجرَّم قانوناً.

وأشار إلى أن القانون يمنح قضاة التحقيق حق انتداب النيابة للقيام بعمليات تفتيش الأماكن المخالفة للحصول على المستندات والأوراق والأجهزة.

وكان محققو النيابة العامة وعناصر من الشرطة دهموا الخميس الفائت مقار وفروع 17 من جمعيات حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني بمحافظة القاهرة تنفيذاً لأمر صادر من قضاة التحقيق المنتدبين من وزير العدل في شأن قضية التمويل الأجنبي المخالف لقانون المنظمات الأهلية.

وقام محققو النيابة وعناصر الشرطة بالتحفّظ على جميع الأوراق والمستندات وأجهزة الحاسوب والأموال السائلة الموجودة بتلك المقار.

قلق أميركي

وقد أثارت عمليات الدهم ردود فعل واسعة أبرزها من جانب الولايات المتحدة التي عبَّر وزير دفاعها ليون بانيتا خلال اتصال هاتفي مع المشير حسين طنطاوي عن قلق واشنطن العميق إزاء دهم السلطات المصرية مقار منظمات غير حكومية.

وأوضح المتحدث باسم الوزارة جورج ليتل في بيان أن بانيتا أشاد أيضا بـ”القرار الصائب” للمشير طنطاوي في وضع حد لهذه المداهمات وتسهيل أنشطة المنظمات غير الحكومية في مصر.

وأضاف ليتل “بعد الدورتين الناجحتين للانتخابات التشريعية أشار الوزير إلى ضرورة أن تتقدم مصر على طريق انتقال ديمقراطي للسلطة”.

وجدد بانيتا تأكيد أهمية العلاقة المصرية الأميركية في مجال الأمن، حسب المتحدث الذي لفت إلى أن وزير الدفاع “أكد بوضوح أن الولايات المتحدة لا تزال على التزامها في سبيل شراكتها الإستراتيجية، وهي مستعدة للتعاون مع مصر”.

وقف الدهم
وفي وقت سابق الجمعة أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن مصر أكدت للولايات المتحدة أنها ستوقف دهم المنظمات الأميركية وغيرها من المنظمات وستعيد المعدات التي صادرتها.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند إن السفيرة الأميركية في القاهرة آن باترسون أثارت قضية عمليات الدهم مع مسؤولين مصريين بينهم أعضاء في المجلس الأعلى للقوات المسلحة.وأضافت في رسالة إلكترونية أن “السفيرة تلقت من المسؤولين المصريين ضمانات بأن هذه المداهمات ستتوقف مع إعادة فورية للمعدات التي تمت مصادرتها”.

وتابعت المتحدثة آن باترسون “أبلغتهم بحزم أننا نأمل في أن تعاود كل المنظمات الدولية -بما فيها التي تتلقى دعما من الحكومة الأميركية- عملها الطبيعي في أسرع وقت ممكن دعما للانتقال الديمقراطي الجاري في مصر”.

إدانات
من ناحية أخرى أدان وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية جيريمي براون الجمعة دهم مكاتب منظمات غير حكومية في مصر.

وقال براون “نحن قلقون جدا من التقارير الواردة من القاهرة عن دهم مكاتب عدد من المنظمات غير الحكومية المصرية والأجنبية الداعمة لعملية الانتقال إلى الديمقراطية في مصر”.

وحث براون السلطات المصرية على تجنب اتخاذ أي إجراء من شأنه أن يجعل العملية الديمقراطية أقل شمولا ويمنع العمل الإيجابي لهذه المنظمات.

كما أعلن وزير الخارجية الكندي جون بيرد الجمعة أن أوتاوا “قلقه بشدة” إزاء الدهم الذي استهدف مقار منظمات غير حكومية في القاهرة.

وكانت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية ذكرت أن الدهم جزء من تحقيق في التمويل الأجنبي لمنظمات المجتمع المدني. وساعدت تلك المنظمات في دعم الاحتجاجات التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك في فبراير/شباط 2011، كما انتقدت هذه المنظمات مرارا رد فعل الجيش على الاضطراب المستمر في الشارع.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *