“المرأة الحديدية” ترشح ميريل ستريب لـ “الأوسكار”

“المرأة الحديدية” ترشح ميريل ستريب لـ “الأوسكار”
ميريل ستريب

رويترز :

يبدو أن الممثلة الأميركية ميريل ستريب ستترشح لجائزة الأوسكار للمرة الـ17 في سابقة لم تحدث من قبل بعد الإشادة بدورها في فيلم “المرأة الحديدية” الذي جسدت فيه شخصية رئيسة الوزراء البريطانية السابقة مارجريت ثاتشر. وكال نقاد أميركيون هذا الأسبوع المديح على ستريب ووصفوها بأنها “فنانة مبدعة” و”شفافة” و”مشوقة” في أدائها لشخصية ثاتشر رئيسة الوزراء البريطانية الوحيدة في تاريخ إنجلترا.

وتساءل بيتر ترافيرز الناقد بمجلة “رولينج ستون” “هل هناك ما لا يمكن أن تقوم به ميريل ستريب كممثلة.. لا يمكن للمرء سوى أن يعجب بأدائها كفنانة مبدعة في شخصية مارجريت ثاتشر”. ويتناول فيلم “المرأة الحديدية”شخصية ثاتشر كسياسية صاعدة وامرأة مسنة مرتبكة وهي تنظر إلى الوراء لسنوات توليها رئاسة الحكومة في بريطانيا بين عامي 1979 و1990.

وبدأ عرض الفيلم أمس في نيويورك ولوس أنجلوس بينما سيبدأ عرضه في بريطانيا في 6 يناير. وحققت ستريب (64 عاما) رقما قياسيا بعدما رشحت لجوائز الأوسكار 16 مرة، لكنها لم تفز بها إلا مرتين فقط عن دورها في فيلمي “كرامر ضد كرامر” عام 1979 و “اختيار صوفي” عام 1982 .

وضمنت ستريب لنفسها بهذا الدور مكانا ضمن قائمة قصيرة من النجوم مرشحة لنيل جائزة جولدن جلوب ورابطة الممثلين السينمائيين في يناير قبل ترشيحات جوائز الأوسكار في 26 يناير.

ووصف ريتشارد كورليس الناقد بمجلة “تاي” أداء ستريب لشخصية ثاتشر وعمرها الآن 86 عاما بأنه “انتصار”، بينما كتب ليه روزين في موقع إلكتروني أن ستريب “دقيقة بشكل مذهل في محاكاة مظهر وصوت ومشية وتأنق الشخصية الحقيقة”. وأشاد إيه.أو سكوت في مقال بصحيفة “نيويورك تايمز” بتألق أداء ستريب وقال إن الفيلم “سيكون على الأرجح التجسيد السينمائي المميز للسيدة ثاتشر لفترة من الوقت على الأقل”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *