إيران تختبر صواريخ بعيدة المدى خلال مناورة بالخليج

إيران تختبر صواريخ بعيدة المدى خلال مناورة بالخليج
مناورات إيران على مدار عشرة أيام في مضيق هرمز

طهران (رويترز)

قالت وكالة فارس الايرانية شبه الرسمية للانباء ان ايران اجرت يوم السبت اختبارا لاطلاق صواريخ بعيدة المدى خلال مناورة بحرية في الخليج وذلك عقب تهديد طهران بوقف تدفق النفط عبر مضيق هرمز في الخليج اذا فرض الغرب عقوبات على صادراتها النفطية.

غير ان وكالة مهر الايرانية للانباء افادت بان المفاوض النووي الايراني سعيد جليلي سيبعث برسالة الى كاثرين اشتون مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي لابداء استعداد طهران استئناف المحادثات النووية مع القوى الكبرى.

بدأت المناورة التي تستمر عشرة ايام في الخليج الاسبوع الماضي مع اظهار ايران عزمها على مواجهة اي هجوم لاعداء مثل اسرائيل والولايات المتحدة.

وقالت فارس ان “ايران اختبرت اطلاق صواريخ من بينها/صواريخ/ ارض جو بعيدة المدى.. في الخليج الفارسي.”

وهددت طهران يوم الثلاثاء الماضي بوقف تدفق النفط في مضيق هرمز اذا اصبحت هدفا لحظر نفطي بسبب طموحاتها النووية في خطوة يمكن ان تثير صراعا عسكريا مع دول تعتمد على نفط الخليج.

وزاد التوتر مع الغرب منذ اصدرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقريرا في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني يفيد بأن ايران عملت فيما يبدو على تصميم قنبلة نووية وربما لا تزال تواصل الابحاث للوصول الى هذه الغاية.

وقال السفير الايراني لدى ألمانيا علي رضا شيخ عطار “سيبعث جليلي قريبا برسالة الى كاثرين اشتون بشأن شكل المفاوضات… وبعد ذلك ستجري محادثات جديدة مع القوى الكبرى.”

وتوقفت المحادثات بين ايران والدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن وهي الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا الى جانب المانيا في يناير كانون الثاني.

ويدرس الاتحاد الاوروبي فرض حظر تطبقه بالفعل الولايات المتحدة على وارداته من النفط الايراني رغم ان دبلوماسيين وتجارا يقولون ان الادراك يتنامى داخل الاتحاد الاوروبي بأن حظرا من هذا القبيل قد يدمر اقتصاد التكتل دون ان يلحق ضررا كبيرا بايران.

ونقلت مجلة اسمان الاسبوعية يوم السبت عن وزير النفط الايراني رستم قاسمي قوله ان أسعار النفط ستتجاوز 200 دولار للبرميل اذا فرضت عقوبات أجنبية على صادرات البلاد النفطية بسبب أنشطتها النووية.

وتابع للمجلة “دون شك سيزيد سعر النفط بشكل كبير اذا فرضت عقوبات على نفطنا… سيتجاوز 200 دولار على الاقل للبرميل.”

واطلقت ايران خلال المناورات العسكرية في 2009 صاروخها سطح-سطح شهاب 3 الذي يقال انه قادر على الوصول الى اسرائيل والقواعد الامريكية في الشرق الاوسط.

وعبرت واشنطن عن قلقها بشأن الصواريخ الايرانية التي تشمل الصاروخ شهاب 3 متوسط المدى الذي يبلغ مداه الف كيلومتر وكذلك الصاروخ قادر 1 بمدى يصل الى 1600 كيلومتر والصارخ سجيل 2 بمدى يصل الى 2400 كيلومتر.

وتقول وسائل الاعلام الايرانية ان التدريبات البحرية اختلفت عن المناورات السابقة فيما يتعلق “باتساع نطاق عملياتها والمعدات والاساليب العسكرية التي تستخدم فيها.”

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *