التخطي إلى المحتوى


كتبت – مريام عادل

أصدرت مجموعة ” السادة الاقباط ” بياناً ترفض فيه بشدة مبادرة الاحزاب الدينية لحماية الكنائس فى أحتفالات أعياد الملاد المجيد وذلك بعدما أصدرت بعض القيادات بالاحزاب الدينية بعض المقولات حول عدم تهنئتهم للاقباط وبعض المقولات الاخرى لمحاولة الترضية بأن شباب الاحزاب الدينية سوف يقومون بحماية الاقباط فى كنائسهم وم عيد الميلاد المجيد ، وعللت المجموعة رفضها لهذه المبادرة ليس فقط لرفضها للنفاق السياسى ولكن أشارت أن حماية الكنائس كغيرها من مؤسسات الدولة هو فقط دور الامن والجيش فى هذه الفترة .

 

وشددت المجموعة على رفضها بحماية الاحزاب الدينية حيث قالت ” نحن لانقبل حمايتكم لكنائسنا لمحاولة أثبات ما تدعونه من حسن نواياكم وقدرتكم على حماية البلاد وفرض وصايتكم بهذا الشكل تدريجياً ” .

 

وأوضحت المجموعة أن قوات الامن والجيش التى أستطاعت تأمين الانتخابات البرلمانة فى المرحلتين الاولى والثانية مكنها أضا تأمين كنائسنا دون الاستعانة بالقوى السياسية الدينية .

 

كما حملت مجموعة “السادة الاقباط” قوات الامن والجيش المسؤلية كاملة فى حين حدوث أى تقصير أمنى بخصوص أحتفالات عد الميلاد المجد أو فى أى وقت أخر .

 

وفى نفس السياق قد سيق وذكر نيافة الأنبا كيرلس أسقف نجع جمادي دعوات الاحزاب الدينية بـ تشكيل لجان شعبية لحماية الكنائس، أثناء احتفالات أعياد الميلاد بوصفه أنه شغل ” سياسة وانتخابات “.

وكان قد سبق وتلقى الأنبا كيرلس ومواطنين أخرون بأعينهم الاسبوع الماضى رسائل بتهديدات على الهواتف المحمولة من مجهولين ، بتكرار مذبحة نجع حمادي اثناء الاحتفال بأعياد الميلاد .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *