“المحلاوى”: العقلاء من المسيحيين أعلنوا ثقتهم بالعيش فى ظل الحكم الإسلامى

“المحلاوى”: العقلاء من المسيحيين أعلنوا ثقتهم بالعيش فى ظل الحكم الإسلامى
الشيخ المحلاوي - المدار 2

كتبت – أمانى عيسى

قال الشيخ أحمد المحلاوى – خطيب مسجد القائد إبراهيم –  أن تطبيق الدين الإسلامى الحق هو ما سيحفظ لغير المسلمين حقوقهم مشيرا  أن كثيرا من عقلاء النصارى أعلنوا قبولهم بالعيش تحت حكم الإسلام ، ومنهم من أعطوا أصواتهم للإسلاميين لثقتهم بتطبيق الشريعة ،

مشيرا أن  هناك أشخاص أكثر  ممن يدعون أنهم نصارى وهم ليسوا بنصارى- على حد قوله – ويطالبون بحقوق الأقليات ، وهناك من كان ينادى بحقوق الأقليات من الخاراج والداخل ، ولم يكن ذلك  إلا لمصلحتهم الشخصية .

مؤكدا أن وضع المسيحيين  سيكون فى أفضل حال إذا ما طبقت الشريعة الإسلامية ، قائلا ” عندها  ستصان أموالهم وستحفظ أعراضهم ، وهم يعرفون ذلك ، وهذا ما أكده  كبيرهم يوما ما عندما طالب المسلمين أن يطبقوا ما فى كتابهم ” .

وأضاف أن الثورة نجحت بشكل أذهل العالم كله فى وحدتها إلا أنه بالرغم من نجاحهم فى ذلك  فشلوا فشلا ذريعا فى الأخلاق ، وما كان الله يتم عليهم هذه النعمة حتى تفرقوا ، قائلا “منهم  ينادى بمطالب فى التحرير وذاك يطالب بعكسها فى العباسية “، مشيرا  أن الأخلاق قد ساءت وأصبح كل فريق ينسب لنفسه حق خلع مبارك.

وأكد  أن كثرة الاعتصامات  أضاعت قيمتها لأن  الحرية  ليست بالفوضى ،مطالبا المواطنين إذا كان هناك إعتصام فليكن له سببا مقبولا ووقته ومكانه المعين ، هذه هى الخلق .

منوها أنه ليس للناس ذنب اأن تضيع حوائجهم ، والمواصلات أن تتعطل ، وليس للبلاد ذنب أن تخسر بسبب تلك المظاهرات.

كما وجه المحلاوى رسالة إلى كافة الطوائف بمصر ” الليبراليين والعلمانيين واليساريين ” أن يعودوا لنصرة مصر تحت راية الإسلام الحق ، قائلا ”  نحن مستعدون أن نضع أيدينا فى أيدى الشرفاء كى نبنى هذه البلد، شرط أن يكون تحت راية الإسلام الذى يتنصل الكثير منه وهو دين الحق “، منتقدا ما صدرمن بعض اليساريين  من ما وصفه بالهجوم  والشتائم وما تصدر الصحف ، إلا أنه تجاهل ذلك ويسامح كما أمرنا ربنا .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *