شاهين يدعو لعدم الانسياق وراء دعوات البعض للفوضى وحرق مصر

شاهين يدعو لعدم الانسياق وراء دعوات البعض للفوضى وحرق مصر
الشيخ مظهر شاهين إمام مسجد عمر مكرم وخطيب الثورة

القاهرة – أ ش أ :

دعا الشيخ مظهر شاهين إمام مسجد عمر مكرم وخطيب الثورة إلى عدم الانسياق وراء دعوات البعض الى الفوضى و حرق مصر .. مطالبا الثوار الحقيقيين بضرورة البعد عن كل مظاهر العنف وأن ينزلوا للتعبير عن مطالبهم بكل حرية وبمنتهى السلمية كما علمتنا الثورة المصرية منذ بدايتها.

واستنكر شاهين خلال خطبة الجمعة التي ألقاها اليوم من مسجد عمر مكرم كل دعوات العنف خلال الذكرى الأولى لثورة 25 يناير مؤكدا أن هؤلاء يريدون تشويه الثوار الحقيقيين.

وقال إن هناك من يريد من غير أبناء الثورة أن يحرق الوطن وأن تلقى التهم على ثوار ميدان التحرير.

وطالب شاهين بضرورة سرعة محاكمة قتلة الشهداء والقصاص منهم .. كما دعا الى ضرورة تطهير المؤسسات وخاصة الإعلامية التي لا تزال تتجاوز الحدود في معالجتها للأوضاع بمصر مشددا على ضرورة التفرقة بين المتظاهرين الثوار من يقوم بتخريب مصر.

ونبه إلى أن السيناريوهات مستمرة منذ 25 يناير حتى الأن لاجهاض وتشويه هذه الثورة العظيمة.

وناشد الشيخ مظهر شاهين خلال خطبة الجمعة التي ألقاها الجمعة من مسجد عمر مكرم الثوار الحقيقيين بضرورة المحافظة على منشآت مصر , فهي ملك لنا , وأن تخريبها تخريب لمصر كلها.

وقال انه يجب أن نبتعد عن كل دعوات الفوضى التي تصدر عن البعض بشكل غير مسئول ويجب تفويت الفرصة على كل من يطلق الشائعات من أجل تشويه صورة الثوار التي أبهرت العالم أجمع خلال ثورة 25 يناير باعتبارها ثورة سلمية.

وحول الفيديو الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي الخاص بوجود بعض الأشخاص يقومون بتعذيب أشخاص على سطح مسجد عمر مكرم, قال شاهين خلال خطبته أن هذه الحادثة
“التي أرفضها أنا والثوار” كانت قد حدثت في الساعة السابعة صباحا وكان عملي في هذا اليوم يبدأ وقت صلاة العصر.

وأكد الشيخ شاهين أنه بمجرد علمه بهذه الواقعة قام بالاتصال بالعاملين بالمسجد , لكنهم ليس لديهم أية قدرة على عمليات التأمين , وهم ليسوا جهة اختصاص بعمليات التأمين , وإنما كان يجب على الأجهزة الأمنية أن تتوصل لمتركبي الواقعة والتحقيق فيها.

ورفض شاهين ترشحيه لأي منصب سياسي من قبل البعض , مؤكدا أنه يرفض كل الرفض أن يتولى أي منصب سياسي سواء بالمجلس الاستشاري أو أية مجالس أخرى فهو ثائر من ثوار
ميدان التحرير فقط ولا يطلب أي مناصب عليا ولن يترشح لها.

وفي ختام خطبته, قدم الشيخ مظهر شاهين تهنئته للأخوة المسيحيين بمناسبة أعياد رأس السنة والميلاد, مؤكدا ضرورة قطع الطريق أمام كل من يريد أن يعكر صفو العلاقة بين قطبي الأمة.

وقال أن ثورة 25 يناير شهدت أروع مظاهر الوحدة الوطنية من خلال حماية المسلم للمسيحي خلال الصلاة وحماية المسيحي للمسلم خلال صلاته.

وعقب ختام خطبة الجمعة مباشرة, دعا الشيخ مظهر شاهين بانطلاق مسيرة من مسجد عمر مكرم وحتى كنيسة قصر الدبارة خلف مجمع التحرير وتقديم واجب التهنئة للأخوة المسيحيين بمناسبة الأعياد وهو ما استجاب له العديد من المصلين بالمسجد.

وفي غضون ذلك .. شهد ميدان التحرير اليوم تظاهر العشرات, وألقى خطبة الجمعة من الميدان الأستاذ جمعة محمد وكيل نقابة المحامين ببورسعيد, فيما يطالب المتظاهرون بضرورة سرعة تسليم السلطة لحكومة مدنية منتخبة والقصاص من قتلة الشهداء.

وقد شهد ميدان التحرير اليوم انخفاضا ملحوظا في أعداد المتظاهرين وسط انتشار عدد كبير من الباعة الجائلين بأرجاء الميدان, فيما يشهد الميدان سيولة مرورية حتى الآن دون توقف حركة سير السيارات به.

وتنتشر بعض الخيام بالحديقة المتوسطة للميدان استمرارا للاعتصام الذي قام به بعض الأشخاص على خلفية الأحداث التي وقعت مؤخرا بمحيط مقر مجلس الوزراء.

يشار إلى أن العديد من الأحزاب والحركات السياسية أيدت وأعلنت مشاركتها فى جمعة (لم الشمل) وفى مقدمتها حزب الإصلاح والتنمية, وحزب الكرامة, وائتلاف صوت مصر.

وفى المقابل أعلنت العديد من الأحزاب والقوى السياسية معارضتها لجمعة اليوم وفى مقدمتها جماعة الاخوان المسلمين, وحزب الحرية والعدالة الذراع السياسى للجماعة, وحزب النور, وحزب الوفد, بالاضافة الى ائتلاف شباب الثورة, وحركة 6 ابريل (الجبهة الديمقراطية), وحزب التيار المصرى, واتحاد شباب الثورة, والجبهة القومية للعدالة والحرية واتحاد شباب حزب الغد, والذين أصدروا بيانا الليلة الماضية وصفوا فيه الدعوة لجمعة اليوم ب”المشبوهة”.

كما تبرأت أمس ما تسمى ب(الأغلبية الصامتة) والتى تضم بعض الحركات منها الاستقرار والتنمية, وائتلاف اللجنة الشعبية للدفاع عن مصر, وحركة السلام والاستقرار, وائتلاف إنقاذ مصر, من الدعوة لجمعة اليوم ونفت علاقتها بأي اتفاق من قبل تحالف (القوى المصرية) الذي تم في ساقية الصاوي لتنظيم جمعة لم الشمل بين متظاهري ميداني العباسية والتحرير~, وذلك بحضور الدكتور جمال زهران, والدكتور أشرف بلبع, بالإضافة الى ممثلى حوالي 125 حركة وائتلافا و20 حزبا سياسيا و15 حزبا تحت التأسيس.

قاد الشيخ مظهر شاهين إمام مسجد عمر مكرم وخطيب الثورة عقب صلاة الجمعة مسيرة إلى كنيسة قصر الدوبارة خلف مجمع التحرير لتهنئة الأخوة المسيحيين بأعياد رأس السنة والميلاد.

وشارك في المسيرة التي انضم إليها مئات المتظاهرين والمصلين بالمسجد كل من المستشار زكريا عبد العزيز والدكتور أحمد دراج عضو الجمعية الوطنية للتغيير والمستشار أحمد الخطيب العضو بالهيئة القضائية.

واستقبل المسيرة كاهن الكنيسة والعاملين بها بحفاوة شديدة وتم اصطحابهم إلى القاعة الكبرى بالكنيسة حيث قام الشيخ مظهر شاهين بإلقاء كلمة أمام كل الحضور عبر فيها عن خالص التهنئة بمناسبة الأعياد فيما هتف الحضور ببعض الهتافات التي تؤكد على الوحدة بين قطبي الأمة منها “مسلم ومسيحي إيد واحدة”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *