التخطي إلى المحتوى

العربية.نت :

اكد الأسطورة الأرجنتيني دييغو مارادونا مدرب الوصل الإماراتي لكرة القدم أنه لن يتراجع عن تصريحاته النارية رغم تغريمه وتوجيه إنذار أخير له بعدما هاجم مدرب العين الروماني كوزمين اولاريو.

وكان الاتحاد الإماراتي غرم مارادونا 9 آلاف درهم (حوالي 2430 دولارا) بعدما وصف كوزمين بأنه “غير محترم”.

ونقلا عن وكالة “فرانس برس” قال مارادونا في المؤتمر الصحافي قبل مباراة الوصل مع الوحدة المقررة غدا الجمعة: “لن أتوقف عن التعبير عن رأيي، أنا دائما أتحدث عن حقائق وأمور صحيحة، لقد مر علي 35 عاما في عالم كرة القدم وأدرك أن ما أقوله صحيحا، وفي المستقبل سوف يعلمون أن ما قلته كان صحيحا، وإذا كان سكوتي وتوقفي عن التصريحات سيضمن مساعدتهم للوصل سأقوم بإلغاء المؤتمرات الصحافية”.

وفي شأن آخر، أكد مارادونا أن “الوصل يبحث عند فتح باب الانتقالات الشتوية عن بديلين للأسترالي ريتشارد بورتا والتشيلي اديسون بوتش، لكن الأمر مرتبط بوجود البديل الجيد الذي لا يكلف النادي أموالا كثيرة”.

وعبر مارادونا عن سعادته بترشيحه لتدريب المنتخب الإماراتي، مؤكدا أنه “إذا عرض علي الأمر سأقبل المهمة بدون تردد ولكن في البداية سوف أكرس وقتي مع الوصل وأعطيه ما يستحقه”.

واتهم مارادونا سكرتير المنتخبات في الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم كارلوس بيلاردو “بالكذب” بعدما أكد الأخير أن “الباب مفتوح لمارادونا كي يعود لقيادة منتخب التانغو”.

وقال مارادونا: “إنه (بيلاردو) شخص كاذب ويبدو أنه أخطأ هو الآخر في تناول حبة النوم مثل البرازيلي بيليه، وبيلاردو كان على خلاف مع غروندونا رئيس الاتحاد الأرجنتيني، وعندما توليت مهمة تدريب المنتخب أقسم له أنه سيترك المنتخب ولكن كما نرى أين هو الآن وأين يتواجد مارادونا”.