محامى العادلى يطلب استدعاء مدير المخابرات العامة وقائد الحرس الجمهورى للمخلوع، ونقيب المحامين يطالب شهاده مدير المتحف المصرى

محامى العادلى يطلب استدعاء مدير المخابرات العامة وقائد الحرس الجمهورى للمخلوع، ونقيب المحامين يطالب شهاده مدير المتحف المصرى
396996_10150645036143294_32847763293_11772594_418675033_n

تاجيل محاكمة المخلوع الى الاثنين المقبل

كتب ـ شريف عبد الله :

قررت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار أحمد رفعت تأجيل محاكمة الرئيس المخلوع حسنى مبارك ونجليه علاء وجمال ورجل الاعمال الهارب حسين سالم ووزير الداخلية الاسبق حبيب العادلى و 6 من كبار مساعديه في قضايا قتل المتظاهرين وتصدير الغاز لاسرائيل الى جلسة الاثنين المقبل الثاني من يناير 2012.

وقد بدات وقائع الجلسة فى العاشرة والنصف من صباح اليوم حيث قد وصل الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك إلى مقر أكاديمية الشرطة في تمام الساعة التاسعة من صباح اليوم الأربعاء يرتدي زيا أزرق وذلك وسط حراسة امنية مشدده

وقد تظاهر عدد من المتظاهرين من أسر الشهداء المتجمعين أمام مقر أكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة والتى تشهد وقائع الجلسة بالإعدام الفورى للرئيس المخلوع ، ورفعوا صورة لمبارك ملفوفا حول عنقه حبل المشنقة

وعلى الجانب الاخر ارتدى مؤيدى الرئيس المخلوع الذين تواجدوا ايضا امام مقر الاكاديمية سترات بيضاء مكتوب عليها “نرفض إهانة زعيم الأمة” وأخرى مكتوب عليها “إهانة الرئيس مبارك إهانة لكل الشرفاء”.

ولم تحدث أى مشاحنات او احتكاكات بين الجانبين فى بادئ الا ان سرعان ما وقعت الاشتباكات بينهم بسبب قيام أحد أنصار مبارك باختطاف صورة مبارك وحولها حبل المشنقة والتى كانت اللافته الابرز للجانب المعارض مكتوب عليها “حكم الشعب من أيدى أحد أهالى الشهداء” وهو ما أثار غضب أهالى الشهداء الذين توجهوا إلى الأتوبيسات المخصصة لنقل أنصار مبارك وحاولوا الاعتداء عليها، الا ان قوات الامن قد هرعت الى فصل المتظاهرين وقامت بعمل سياج أمنى ومنعت الاشتباك بين الطرفين.

وقد بدأت وقائع الجلسة بتقدم مجموعة من المحامين المدعين بالحق المدني بطلب إلى رئيس المحكمة المستشار أحمد رفعت، للفصل بين قضية قتل المتظاهرين وقضية تصدير الغاز لإسرائيل ، الا ان عدد من المحامين المدعين بالحق المدني قد رفضوا هذا الطلب لما يترتب عليه من مد فترة المحاكمة لأن بذلك ستنظر القضية مرتين .

وقد طالب محمد الجندي محامي وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي الإطلاع على أوراق تحقيقات أحداث محمد محمود ومجلس الوزراء متضمنة حرق المجمع العلمي وهو ما أثار هيئة المدعين بالحق المدني، مؤكدين أن هذا الطلب الهدف من وراءه تشويه صورة المتظاهرين أمام هيئة المحكمة .

وقد فجرت هيئة المدعين بالحق المدني مفاجأة من العيار الثقيل حيث أكدت أن النيابة حصرت 73 حالة وفاة فقط و335 حالة إصابة، وضمتها للتحقيق وتغافلت عن ضم بلاغات أخرى التى بلغت أكثر من 800 شهيد وآلاف الجرحى والمصابين حسب إحصائيات وزارة الصحة المصرية.

وهو ما نفاه المستشار مصطفى سليمان رئيس النيابة العامة المكلفة بالتحقيق في أحداث قتل المتظاهرين أثناء ثورة 25 ينايرمؤكدا ان ما ذكرته هيئة دفاع المدعين بالحق المدني من عدم حصر سوى 73 حالة وفاة فقط و335 حالة إصابة الشهداء والمصابين أثناء اندلاع الأحداث غير صحيح وانه قد تم تقديم تحقيقات حول وفاة 199 متظاهر و1325 مصابا في أحداث الثورة إلى هيئة المحكمة، وأنه بصدد تقديم تحقيقات لحالات الوفاة والإصابة الأخرى في حال اكتمالها

واتهم الدكتور محمد الجندي محامي حبيب العادلي جهات خارجية بأنها هي التي قتلت المتظاهرين، قائلا إن التحريات الأمنية خلال اليومين الماضيين كشفت عن إدخال عناصر إسرائيلية وأوكرانية أسلحة تستخدمها الشرطة المصرية إلى داخل البلاد مشيرا الى انه أكبر دليل على ذلك أنه تم استخدام سلاح “عوزي” اآلآلي الإٍسرائيلي في قتل المتظاهرين في أحداث شارع محمد محمود ومجلس الوزراء خلال الأسابيع الماضية ، مضيفا أنه سيتقدم بـ10 تقارير طبيبة رسمية تؤكد إصابة متظاهري محمد محمود ومجلس الوزراء بأسلحة إسرائيلية.

هذا وقد طلب الدكتور محمد الجندي سماع عدد من الشهود ومنهم اللواء مراد موافي، مدير المخابرات العامة، واللواء مصطفى عبد النبي، الرئيس السابق للأمن القومي، واللواء حمدي بدين، رئيس الشرطة العسكرية، واللواء نجيب عبد السلام، قائد الحرس الجمهوري السابق.

كما طالب المحكمة بحصر أعداد محلات الأسلحة والملابس العسكرية التي تم الهجوم عليها ليلة جمعة الغضب مساء 28 يناير، والاستعلام عن حقيقة تمويل منظمات المجتمع المدني بمصر بمليار وربع المليار دولار.

كذلك طلب نقيب المحامين سامح عاشور، المدعي بالحق المدني شهادة مدير المتحف المصري لسؤاله عن الأشرطة التي سجلتها كاميرات المتحف أثناء اندلاع أحداث ثورة 25 يناير كذلك طالب بمخاطبة جهات فنية لبحث استرجاع أشرطة وزارة الداخلية التي تم إتلافها، وخاصة سي دي الأمن المركزي وقيامه بالتصدي للمتظاهرين السلميين.

شاهد فيديو :

علاء وجمال يغادرون اكاديمية الشرطة

مبارك يغادر اكاديمية الشرطة

العادلي يغادر اكاديمية الشرطة


 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *