شباب ” الاخوان ” حاصروا توفيق عكاشة وحطموا زجاج سيارته وعكاشة يؤكد استمرار مؤتمرات حزبه رغم أنف الحاقدين

شباب ” الاخوان ” حاصروا توفيق عكاشة وحطموا زجاج سيارته وعكاشة يؤكد استمرار مؤتمرات حزبه رغم أنف الحاقدين
توفيق عكاشة 3

الدقهلية – أحمد العيسوى :

اثناء انعقاد إحدى المؤتمرات التى يقيمها حزب مصر القومى بمحافظة الدقهلية لتأييد مرشحيه فى الدائرة الأولى بالمحافظة والتى تضم قسمى (أول , وثان المنصورة ) ومراكز  (المنصورة  , وطلخا , ونبروه , وبلقاس , وجمصة) بحضور الأعلامى الدكتور توفيق عكاشة رئيس مجلس ادارة قناة الفراعين والمرشح على رأس قائمة الحزب هناك فقد قام مجموعة من شباب الدائرة الذين ينتمون لحزب الحرية والعدالة الجناح السياسى  لجماعة الأخوان المسلمين اثناء انعقاد مؤتمر الحزب ليلة أمس بمدينة بلقاس والذى نظمه أحد مؤيدى الحزب ومحبى توفيق عكاشة  بطرح عدد من الأسئلة الحرجه على الدكتور توفيق عكاشة بعد أن أتهموه بأنة من بقايا النظام الفاسد وأنه من “الفلول ” منها لماذا قمت بتقبيل يد صفوت الشريف الذى كان يعد رمزا من رموز الفساد فى النظام البائد ؟ ولماذا تعادى الأخوان المسلمين ؟ ولماذا تنادى بالدولة العلمانية ؟ فما كان من توفيق عكاشة إلا أنه قام بالرد على تلك الأسئلة بهدوء تام فهذه الأسئلة يعلم تمام العلم أنها تطرح عليه فى كل مؤتمر يقيمه بنواحى الدائرة ومهيئا دائما للرد عليها مهما كانت درجة احراج تلك الأسئلة إلا أنه فوجئ بعد ما أجابهم عكاشة على جميع اسئلتهم بقيامهم بترديد هتافات معادية له ولقائمته التى تضم كلا من محمد أحمد جبر , وابراهيم شوقى حجر , وفريد شوقى السعدنى , ورندا فهمى الخميسى , ومحسن فؤاد , وطارق يوسف بل ولحزبه أيضا .

وأكد أحد الشهود العيان الذين حضروا المؤتمر قائلا : أنه على ما يبدو أن هؤلاء الشباب كانوا على أهبة الاستعداد لاحداث نوع من البلبلة والهرج والمرج داخل السرادق المنعقد به المؤتمر فقد اظهروا بما حوذتهم من الأسلحة البيضاء بجميع اشكالها وانواعها وقاموا بمحاصره السرادق من الخارج مشهرين فى وجه الحضور تلك الأسلحة مما أحدث بالفعل نوعا من الهرج والمرج أدى إلى تشابك كل من أنصار الدكتور توفيق عكاشة مع شباب الحرية والعدالة مما أحدث بعض الاصابات بين الطرفين وقام أنصار عكاشة باحتجازه داخل أحد منازل المدينة دون أن يمسه أى سوء أو أذى لحين هدوء الموقف واستقلال سيارته هو ومعاونيه للتوجه لبلدته ميت الكرماء بنبروه ومنها إلى القاهرة لكنه فوجئ بتحطيم زجاج سيارته عند استقلالها بسلام

ومن جانبة أكد الدكتور توفيق عكاشة فى تصريح خاص أن ما حدث يعد نوعا من انواع البلطجة والخروج عن الشرعية وأنه لن يقابل السيئة بالسيئة وأنما سيلجأ إلى القنوات الشرعية وإلى القانون حتى يأخذ حقه ومنعا لتكرار هذا الموقف المشين مرة أخرى مشددا على أن حزبه مستمر فى أقامة مؤتمراتة الدعائية رغم أنف الحاقدين الذين يعلمون ويعرفون انفسهم جيدا واصفا أن ما حدث دليل على نجاح حزبه وشعبيتة الجارفة مستشهدا بمقولة” أن أطيب الثمر هو ما يقذف بالحجارة “

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *