التخطي إلى المحتوى

كتبت – محمد العدوي و أماني عيسي 

نظم ما يقترب من 500 مائة من المواطنين  مظاهرة تأييد للمجلس العسكري , و حكومة الدكتور كمال الجنزوري أمام قصر رئاسة راس التين ظهر اليوم الجمعة.

مرددين هتافات ” عايزين استقرار” و” مش عايزينها تبقي دمار”  ” ياشهيد نام وارتاح خلاص خلص الكفاح “، ” ثورة ثورة حتي النصر حرقوا كل حته في مصر”.

حاملين الأعلام المصرية و صور لعدد من الإعلاميين ووصفوهم بالمنافقين ورفع المتظاهرون خلال المظاهرة لافتات تؤيد المجلس العسكري، ومنها” الشعب و الجيش و الشرطة يد واحدة” و” الشعب يبايع المجلس العسكري إرادة شئون البلاد” و” الشرعية للمجلس العسكري” و” الشرطة درع حماية الشعب”.