التخطي إلى المحتوى

الاسكندرية – امانى عيسى :

شن الشيخ أحمد المحلاوي –خطيب مسجد القائد إبراهيم – هجوما حادا علي الإشتراكيين الثوريين وقال في خطبة الجمعة  إنهم يريدون تدمي البلد ولا يخجلون من أنفسهم ويخططون لتفريق مصر إلي مسلمين ومسيحين حتي يسقطوا الدولة ، وأنهم يريدون تطبيق الشيوعية في مصر مثل روسيا .

وأكد أن هناك تخطيط متعمد من جانبهم لحدوث إنقلاب في العيد الأول للثورة المصرية ، وقال هم يكرهون شريعة الله ويفضلون حكم الهوي والشهوات .

وإستنكر ” المحلاوي” المعتصمين في ميدان التحرير وأنهم يعتبرون الميدان وكأنه ” صنم يعبد”  وقال أنهم ليس في وجوههم مسحة من الحياء بعد أن أصبحوا منعزلين عن العالم ووصفهم ” بالمخدوعين ” وأنهم الستار الحقيقي وراء هذا التخريب الإجرامي الذي يحدث في مصر .

وحذر من الإنسياق وراء الدعوات الفاسدة للتظاهر قائلا “ظاهرها خير وباطنها فساد ” ، مؤكدا أن إسرائيل وأمريكا وبعض الأنظمة العربية وفلول النظام السابق يخططون لتدمير مصر

وقال يوم ما نري أن المجلس أو الحكومة تخاذلوا عن أداء دورهم فسنخرج في مظاهرات حاشدة لم يسبق لها مثيل ، ولا توزن بمظاهرات المخلوع وستكون هذه المظاهرات فريضة دينية قبل أن تكون وطنية

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *