“لن ننسى شهدائنا” بيان لحركة أقباط بلا قيود

“لن ننسى شهدائنا” بيان لحركة أقباط بلا قيود
وقفه بالملابس السوداء حداداً على شهداء ماسبيرو

كتبت – مريام عادل

تحت “شعار لن ننسى شهدائنا ” أصدرت حركة “أقباط بلا قيود”دعوة لأباء الكنيسة الأساقفة والمطارنة فى كل إبراشيات مصر والمهجر أن تقتصر احتفالات عيد الميلاد المجيد على طقس القُداس دون أى مظاهر احتفالية أخرى ، وأضافت الحركة فى دعوتها أن تكونالاحتفالات بدون توجيه دعوات للمسئولين الحكوميين والعسكريين .

كما شددت عن الامتناع عن قبول التهانى بالعيد، وذلك تقديراً لشُهداء مصر ولدمائهم الطاهرة التى سالت فى تفجير كنيسة القديسين، ومذبلحة ماسبيرو، و ثوار ميدان التحرير الشرفاء ، والقصر العينى .

وأوضحت الحركة فى دعوتها أن دماء الشهداء لا تزال تصرُخ من الأرض طالبة القصاص من قتلتهم وكل أو تواطئ معهم أو ساهم فى مُحاولات إفلاتهم من العدالة.

 وفى ذات الشأن صرحت الحركة عن ثقتها فى حكمة وأبوة قداسة البابا شنودة الثالث التى ووطنيته والتى شهدت بها  كل أطراف المسكونة .

وأعربت عن أملها فى أن تفتح الكاتدرائية وسائر الكنائس أبوابها فى ليلة عيد الميلاد أمام كل من يريد مُشاركتنا فرحتنا بميلاد السيد المسيح من أخوتنا المُسلمين شركاء الوطن، فى أجواء خالية من البهرجة والتصفيق بما يتماشى مع الظروف التى تمر بها بلادنا، وبما يتلائم مع مشاعر الحزن والآسى التى يعيشها أهالى الشُهداء ويعيشها كل المصريين.

ومن جانبه تستعد هذه الايام جميع الطوائف المسيحية لأحتفالات عيد الميلاد المجيد فى أجوا خالية من البهرجة وذلك لم تمر البلاد من ظروف عصيبة وحزنناً على هداء الوطن فى جميع الاحدا التى مرت بها بلادنا وقد أعلنت الحركات القبطية ” ماسبيرو ، اقباط بلا قيود “عن مشاركتها فى جمعة رد الشرف الجمعة القادمة .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *