إنطلاق حملة مشروع ذاكرة مصر المعاصرة بالمدارس الثانوية بالقاهرة

إنطلاق حملة مشروع ذاكرة مصر المعاصرة بالمدارس الثانوية بالقاهرة
مكتبة الاسكندرية

كتبت ـ نرمين اسماعيل

بدأ مشروع ذاكرة مصر المعاصرة بمكتبة الإسكندرية حملة موسعة بالمدارس الثانوية بالقاهرة من أجل تعريف الطلاب المصريين بذاكرة مصر المعاصرة التي تعد أكبر مكتبة رقمية لتوثيق تاريخ مصر الحديث والمعاصر، والمتاحة للجميع علي شبكة الإنترنت .

جدير بالذكر أن ذاكرة مصر المعاصرة توثق المائتين عاماً الأخيرة من تاريخ مصر المعاصر من عهد محمد علي باشا و حتى عهد الرئيس الراحل محمد أنور السادات، وذلك من خلال أكثر من 100 ألف وحدة من المواد الفيلمية، والوثائق، والصور، وملفات الصوت، والخرائط، والمقالات، وطوابع البريد، والعملات، والمقدمات البحثية، وقد شكلت ذاكرة مصر المعاصرة فهرساً يتضمن 14 صنفاً مختلفاً من مواد التوثيق.

من جانبه صرح أيمن منصور – نائب رئيس إدارة المشروعات الخاصة بمكتبة الإسكندرية- بأن الهدف الرئيسي للندوات هو محاولة زيادة استفادة الطالب من ذاكرة مصر المعاصرة، وخاصة طلاب مادة التاريخ بالمرحلة الثانوية، مشيرًا إلي أن هذه المبادرة ستساهم في الارتقاء بالخلفية الثقافية والتاريخية والمعرفية للطالب، وتقوية العلاقة بينه وبين المادة الدراسية من خلال الموقع الإلكتروني الذي يضم مئات الآلاف من المواد التي تمس الموضوعات التي تدخل في منهج المادة الدراسية، وزيادة التفاعل بين الطالب وموضوعات منهجه الدراسي .

وأضاف – منصور –  أن فريق عمل متخصص من زملائه الباحثين بالإدارة يشارك في حملة المدارس، ويضم كلا من محمد غنيمة و عمرو علي عبد الحليم وأشار إلي أن الفريق يعمل علي توفير كافة المعلومات المتعلقة بموقع ذاكرة مصر المعاصرة و قد قام الأستاذ محمد غنيمة بأول المحاضرات في المدرسة السنية بالسيدة زينب حيث أنها مدرسة ذات تاريخ كبير و تخرجت منها أولى معلمات مصر على رأسهم رائده تعليم الفتاة السيدة نبوية موسى

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *