إرتفاع عجز ميزان المدفوعات المصري ليبلغ 2.4 مليار دولار

إرتفاع عجز ميزان المدفوعات المصري ليبلغ 2.4 مليار دولار
البورصة 4

القاهرة :

 أكد البنك المركزي المصري أن معاملات الاقتصاد المصرى مع العالم الخارجى خلال الفترة بين شهري يوليو وسبتمبر من السنة المالية 2011/2012م , أسفرت عن عجز كلى بميزان المدفوعات بلغ 2.4 مليار دولار فى الربع الاول من العام المالي 2011/2012م مقابل فائض كلى بلغ 14.7 مليون دولار خلال الفترة المناظرة من السنة المالية السابقة وهو ما انعكس على تناقص صافي الاحتياطات الدولية في البنك.

وأوضح البنك المركزي فى بيان له اليوم أن العجز تأثر بتداعيات الأحداث التى تمر بها مصر والمنطقة العربية والتى أثرت سلبا على كل من الإيرادات السياحية وتدفقات الاستثمارات الأجنبية إلى مصر.

وأضاف أن التحول إلى عجز كلى بميزان المدفوعات جاء نتيجة ارتفاع العجز الجارى وانخفاض صافى التدفق الداخل بالحساب الرأسمالى والمالى ، أما بالنسبة للحساب الرأسمالى والمالى فقد انخفض صافى التدفق للدخل إلى 502.4 مليون دولار مقابل مليار دولار خلال فترة المقارنة من العام الماضى.

ولفت البيان إلى أن عجز الميزان التجارى بلغ فى الفترة بين شهري يوليو وسبتمبر 2011 نحو 7.8 مليار دولار مقابل 7.1 مليار دولار خلال نفس الفترة لعام 2010م نتيجة ارتفاع المدفوعات عن الواردات السلعية بمعدل 10.9 في المئة لتصل إلى نحو 6.8 مليار دولار.

وأشار إلى أن فائض الميزان الخدمى انخفض بمعدل 38.2 في المئة ليصل إلى نحو 1.6 مليار دولار.

وعزا البنك المركزي المصري التراجع لانخفاض الإيرادات السياحية بمعدل 26 في المئة لتراجع عدد السائحين بمعدل 24 في المئة وتراجع الليالى السياحية بمعدل 8.5 في المئة.

وشدد البيان على أن المعاملات الرأسمالية والمالية خلال فترة العرض أظهرت تحول الاستثمارات بمحفظة الأوراق المالية فى مصر إلى صافى تدفق للخارج بلغ نحو 1.7 مليار دولار.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *