التخطي إلى المحتوى

كتبت : ليلى طاهر

ومازال الأهالي الذين يقطنون بجانب المصانع يعانون من الامراض مع التزايد المستمر من حالات الوفاة ومازالت الشكاوى مستمرة ولذلك قررت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة  بالإسكندرية، تأجيل النظر في قضية إغلاق مصنع إسمنت إسكندرية، إلى 27 ديسمبر الشهر الجارى.

وكان المدعو صلاح محمد مسعود محمد موظف من سكان منطقة وادي القمر قدم دعوى قضائية  ضد كل من وزير البيئة، ومحافظ الإسكندرية، ورئيس حي العجمي، ووزير التجارة والصناعة، ورئيس جهاز شؤون البيئة بالإسكندرية، ورئيس هيئة التنمية الصناعية، والممثل القانوني لشركة إسمنت الإسكندرية.لاتهامهم بالتسبب فى تعرض حياة المواطنين للخطر واصابتهم بمرض السرطان .

واوضح ” محمد ” إن أهالي منطقتي المكس، ووادي القمر، يعانون من أمراض الدرن، والتصلب الرئوي، وحساسية الصدر، والجهاز التنفسي،والسرطان بسبب ما وصفه بـ”غبار مداخن الشركة”، مما يعتبر مخالفًا لقوانين البيئة، مما دفعه إلى تحريك دعوى قضائية ضدها