إعادة طرح مشروع إستغلال وإستخلاص المعادن من الرمال السوداء بكثبان البرلس بمحافظة كفر الشيخ

إعادة طرح مشروع إستغلال وإستخلاص المعادن من الرمال السوداء بكثبان البرلس بمحافظة كفر الشيخ
467086women

كتبت – مروة على

بعد مذكرة تقدمت بها الصناعة الى مجلس الوزراء للاستفادة القصوى من المشروع:
·       إعادة طرح مشروع إستغلال وإستخلاص المعادن من الرمال السوداء بكثبان البرلس بمحافظة كفر الشيخ
·       120 مليون دولار إستثمارات متوقعة للمشروع والف فرصة عمل جديدة
· تسليم العناصر المشعة المتواجدة لهذه الرمال للجانب المصرى
·       عدم إستغلال هذه الرمال سيؤدى الى تآكلها بفعل نحر البحر


قرر مجلس الوزراء برئاسة الدكتور عصام شرف رئيس المجلس إعادة طرح مشروع إستغلال وإستخلاص المعادن من الرمال السوداء بكثبان البرلس بمحافظة كفر الشيخ مرة أخرى لاعطاء الفرصة لاكبر عدد من الشركات العالمية المتخصصة للتقدم للمشروع وذلك للحصول على أفضل عائد من المشروع للبلاد بدلا من السماح لشركة واحدة فقط بالتقدم للمشروع.

ويأتى ذلك بناء على المذكرة التفصيلية التى قام برفعها الاستاذ الدكتور سمير الصياد وزير الصناعة والتجارة الخارجية وتم عرضها على مجلس الوزراء لمناقشة ما إنتهت إليه الدراسات التى أجريت على المشروع من خلال اللجان المختصة وجاء قرار المجلس بإعادة طرح المشروع مرة أخرى حتى يمكن الاستفادة منه الى أقصى درجة ممكنة.

أكد الاستاذ الدكتور مهندس سمير الصياد وزير الصناعة والتجارة الخارجية على أهمية المشروع للبلاد حيث سيتم تسليم العناصر المشعة المتواجدة بهذه الرمال الى الجانب المصرى كما إنه يأتى فى إطار جهود الوزارة لجذب الاستثمارات العربية والاجنبية وإتاحة فرص عمل جديدة حيث من المقرر أن تصل إجمالى الاستثمارات التى سيتم جذبها والتى ستقوم الشركة الفائزة بضخها فى المشروع الى أكثر من 120 مليون دولار وإتاحة حوالى 1000 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، مشيرا الى أن عدم إستغلال هذه الرمال سوف يؤدى الى تآكلها بفعل نحر البحر مع صعوبة إستغلال هذه المنطقة فى مشروعات تنموية أخرى بسبب الاشعاع الموجود بهذه الرمال، مما يجعل طرحها فى الوقت الحالى أمر ضرورى ومجدى إقتصاديا ويحقق نفعا لمصر والتأخر فى إستغلاله يقلل من العائد الاقتصادى منه.

وأوضح الوزير أن المشروع قد سبق طرحه والاعلان عنه فى إبريل 2010 بهدف تحديد الشركات المؤهلة فنيا وماليا للمشروع وعلى أساس أن تجرى مزايدة علنية على أعلى سعر للمتر المكعب من الرمل الخام بين الشركات المؤهلة وقد تقدم للمشروع شركة واحدة فقط مما يتعذر معه إجراء المزايدة على إستغلال هذه الرمال وكان لابد من إعادة طرح المشروع.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *