“الفولي” يؤكد أن النقل البحري يعد أكبر القطاع يمثل حجماً متزايداً للدخل القومي

“الفولي” يؤكد أن النقل البحري يعد أكبر القطاع يمثل حجماً متزايداً للدخل القومي
اسامة الفولي محافظ الاسكندرية

كتب – محمد جابر

أكد دكتور أسامة الفولي – محافظ الإسكندرية – أن مصر تمر بمرحلة فارقة في تاريخها إلا إن وجود هذا الؤتمر يعكس أن هناك حياة مستمرة بالإضافة إلي التفاعل الإيجابي بين البشر ، وأشاد بأهمية  قطاع النقل البحري  و ضرورة دعم هذا القطاع إلي أقصي حد ممكن  التعاون مع القائمين بأعماله بإعتباره أكبر قطاع يمثل حجما متزايدا للدخل القومي

مؤكدا علي ضرورة وجود إستدامة حقيقية للتعاون مع العرب والأفارقة والإتحاد الأوروبي كرؤية شاملة لقطاع النقل البحري لما يمثله من إضافة حقيقية نحتاج إليها  مشددا علي ضرورة التغلب علي مشكلاتنا حتي نمضي بوطننا إلي الإستقرار

 حيث جاء أولي فاعليات المؤتمر الدولي للنقل البحري واللوجستيات بعنوان ” رؤية مستقبلية للتكامل بين الموانئ واللوجستيات ”  ويستمر المؤتمر علي مدار ثلاثة أيام   برعاية الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا ووزارة النقل المصرية وجامعة الدول العربية ،  بحضور حامد هداية رئيس قطاع النقل البحري ونائبا عن وزير النقل ، الدكتور أسامة الفولي محافظ الإسكندرية ، اللواءأحمد عبد الله محافظ بورسعيد ، دكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية ، دكتورة جيرالدين كنتاز رئيس إتحاد الموانئ العالمية والمدير التنفيذي لميناء لوس أنجلوس  

يأتي هذا المؤتمر نظرا لأهمية التطورات والأحداث المتلاحقة بالعالم وقرر القائمون علي إدارتي معهد تدريب الموانئ و مركز البحوث والإستشارات لقطاع النقل البحري بالأكاديمية زيادة الإستفادة من التقنيات والمستجدات الحديثة وذلك للحاق بركب التطور في المجال البحري العلمي

ويعقد المؤتمر من خلال 7 جلسات إستعراض عددا من الأوراق البحثية تصل إلي 25 ورقة بحثية مقدمة من ممثلي 10دول  عربية وأجنبية وهي ” مصر ، إنجلترا ، الولايات المتحدة ، تونس ، الصين ، إيطاليا ، ألمانيا ، الإمارات ، فرنسا ، المملكة العربية السعودية “

ويتناول الكثير من القضايا التي تهم العاملين في المجتمع المينائي وصناعة النقل البحري والتي تساهم في إتخاذ القرارات علي المستوي المحلي والدولي مثل تطورات صناعة النقل البحري و الأنشطة اللوجستية ، الجودة والسلامة والأمن وقضايا البيئة وتعزيز الأمن البحري ومكافحة القرصنة

وقال  دكتور جلال سعيد وزير النقل أن الموانئ  لها أهمية شديدة في صناعة النقل البحري كعنق الزجاجة ومنفذ رئيسي للتجارة الخارجية للدول ، حيث يتم نقل ما يقرب من ثلثلي التجارة الخارجية للدول عبر الموانئ وفي مصر ما يقرب من 90 % من تجارتها الخارجية عبر الموانئ.

وأشار “سعيد” في كلمته التي ألقاها نائبا عنه اللواء  اللواء حامد هداية رئيس قطاع النقل البحري في المؤتمر الدولي للنقل البحري واللوجستيات صباح اليوم الأحد  أن بين التجارة الدولية والنقل البحري علاقة تبادلية  كما أن حرية المبادلات التجارية وزيادة تدفقات البضائع فيما بين الدول تتطلب أن تتطور صناعة النقل البحري بشكل سريع يؤدي إلي تدفق هذه التجارة فيما بين الدول  وتطوير الموانئ وتعظيم الخدمات حتي تتواكب مع زيادة السفن والناقلات التي تنقل تلك التجارة مع الإهتمام بمنظومة التقنيات الحديثة

 منوها علي ضرورة التكامل مع صور النقل الأخري حيث أنها تعطي قيمة مضافة للموانئ  مما يتطلب رفع كفائتها 


التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *