البابا شنودة سيلتقي بـ”الجنزوري” لمناقشة التحقيقات بأحداث ماسبيرو

البابا شنودة سيلتقي بـ”الجنزوري” لمناقشة التحقيقات بأحداث ماسبيرو
اتحاد شباب ماسبيرو

كتبت – ميريام عادل 

صرح مصدر كنسى أن قداسة البابا شنودة الثالث بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقصية قد تلقي اتصالاً هاتفياً من القائد العام للقوات المسلحة المشير محمد حسين طنطاوى للاطمئنان صحة قداسته ، وقد أعرب المشير عن تمنياته لقداسته بالشفاء  وذلك عقب وصول قداسة البابا من رحلته العلاجية والتى  أستغرقت شهراً بالولايات المتحدة .

 

واكد المصدر ان قداسته سوف يلتقى بالدكتور كمال الجنزوري رئيس الوزراء ومن المقرر أن يناقش شنودة مع الجنزوري ملف التحقيقات في أحداث ماسبيرو والأقباط المقبوض عليهم علي ذمة التحقيقات بالاحداث . وكان قد تلقى الدكتور الجنزورى رسالة تهنئة من  البابا شنودة عقب توليه رئاسة الوزارة ، ويذكر أن قداسته قد تمنى لحكومة الدكتور الجنزورى أن تحقق ما يتمناه الشعب .

 

وقال المصدر الكنسي أن قداسة البابا بدأ في ممارسة نشاطه الرعوى اليوم الاحد في اول لقاء مع وزير الداخلية الاسبق “اللواء احمد رشدي” بالمقر البابوى بالعباسية .

 

وقد ألتقى قداسته عقب وصوله بلفيف من المطارنة والأساقفة علي رأسهم الأنبا بيشوي سكرتير المجمع القدسي والأنبا موسي أسقف الشباب والأنبا مرقس أسقف شبرا الخيمة .

 

وأوضح المصدر الكنسي أن قداسته سيناقش مع اساقفة المجمع المقدس خلال هذا الاسبوع و متابعة عدد من الملفات والقضايا الهامة وأهمها نتائج الانتخابات في المرحلة الأولي وأوضاع الأقباط علي ضوء المتغيرات الجديدة في ظل تصاعد التيارات والاحزاب الدينية والتى تثير مخاوف لدي الأقباط وكذلك المناقشات حول قانون دور العبادة الموحد الذي لم يخرج إلي النور حتي الآن وكذلك لجنة تأسيس الدستور فى ضوء هذه القضايا .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *