“حلمي” و “مني” و”لي لي” يصوتون في المرحلة الثانية من الإنتخابات البرلمانية

“حلمي” و “مني” و”لي لي” يصوتون في المرحلة الثانية من الإنتخابات البرلمانية
2565120111215250

كتبت ـ نرمين اسماعيل

استكمل الزوجان منى زكي وأحمد حلمي الطريق الذي بدآه مع ثوار التحرير في الوصول للديموقراطية من خلال تصويتهم في المرحلة الثانية من الانتخابات البرلمانية 2011 .

كانت لجنة منى الانتخابية في مدرسة “الدقي الإعدادية بنات” وظلت منتظرة لفترة طويلة دورها بسبب كثافة الناخبين، ومعها ابنتها الوحيدة “لي لي” التي لفتت جميع الأنظار حولها .

ووقفت “مني” في الطابور وسط السيدات تمهيداً لدخول اللجنة الانتخابية لما يقرب من ساعة، بسبب للإقبال الكثيف من الناخبات على مقر اللجنة، و أكدت أنها لا تريد أن ترى أغلبية داخل البرلمان فيجب أن يكون معبر عن كافة طوائف وشرائح المجتمع، حتى لا يحدث كما كان قبل الثورة، عندما كانت السيطرة لصالح الحزب الوطني .

أما حلمي فكانت لجنته الانتخابية في مدرسة “الأورمان الابتدائية بالدقي”، وكان في السيارة بانتظار زوجته حتى تنتهي من الإدلاء بصوتها .

جدير بالذكر أن الثنائي ظهرا معاً في ميدان التحرير أثناء ثورة 25 يناير، وكانت منى شاركت في الوقفة الاحتجاجية التي نظمها الفنانون برئاسة خالد الصاوي بنادي نقابة الممثلين، وكانت من ضمن الفنانين المتواجدين في الميدان أثناء جمعة الغضب .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *