حماس تتهم إسرائيل بـ”خرق” تفاهمات معايير الدفعة الثانية لصفقة التبادل

حماس تتهم إسرائيل بـ”خرق” تفاهمات معايير الدفعة الثانية لصفقة التبادل
الافراج عن الاسري

غزة (د ب أ)

اتهمت الحكومة المقالة التى تديرها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسرائيل اليوم الخميس، بـ”خرق” تفاهمات معايير الدفعة الثانية من صفقة تبادل المعتقلين مقابل الجندى الإسرائيلى جلعاد شاليط.

وقالت وزارة شئون الأسرى فى الحكومة المقالة، فى بيان صحفى تلقت إن السلطات الإسرائيلية لم تلتزم بمعاير الإفراج عن الأسرى ضمن الدفعة الثانية من صفقة التبادل “كما هو متفق عليه”.

وذكرت الوزارة أن الدفعة الثانية وفق ما أعلنته مصلحة السجون الإسرائيلية لن تتضمن جميع الأسيرات، بالإضافة إلى خلو القوائم من أسماء الأسرى الذين امضوا أكثر من عشرين عاما ومن الأسرى المرضى والأطفال.

إلا أن المتحدث باسم حركة حماس فوزى برهوم اعتبر فى تصريحات لوكالة أنباء /صفا/ المحلية، أن سياسة تبهيت الصفقة التى يتبعها البعض “تتقاطع مع سياسة الاحتلال فى التقليل من أهمية الصفقة”، مشددا على أن الإفراج عن أى أسير “إنجاز وطنى كبير”.

وقال برهوم إن حركته مع إطلاق سراح أى أسير فلسطينى، بغض النظر عن انتمائه التنظيمى والسياسى “فهذا حقهم أن يخرجوا من سجون الاحتلال وأن يكونوا فى بيوتهم وبين أهلهم”.

وأضاف “بدلا من التبهيت، فليطرح هؤلاء الخيار الأقوى، ويتبعون سياسة حركة حماس فى الإفراج عن الأسرى من سجون الاحتلال”.

وكانت الإذاعة الإسرائيلية العامة قد أعلنت اليوم بدء نقل 550 معتقلا فلسطينيا إلى سجنى (عوفر) و(أيالون)، تمهيدا للإفراج عنهم يوم الأحد القادم بموجب المرحلة الثانية من صفقة التبادل.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *