الثوار يتدافعون على ميدان التحرير لاغلاقة بعد واقعه الحواوشى

الثوار يتدافعون على ميدان التحرير لاغلاقة بعد واقعه الحواوشى
حواوشي

كتب ـ شريف عبد الله

اصيب مساء اليوم ما يقرب 60 شخص من المعتصمين امام مجلس الوزراء بحالة تسمم بعد أن قام مجهولون  بتوزيع وجبات غذائية “حواوشي وسمك ” عليهم بدعوى التضامن معهم  ومساندتهم لاستكمال الاعتصام الا ان ماحدث كان مفاجاه للجميع حيث انه عقب تناول الوجبه شعر المتظاهرون بحالات مغص شديدة تم نقلهم علي أثرها الي مستشفي القصر العيني

حيث يوجد بها الان 25 حالة بعد ان تم نقلهم من مركز السموم ،ويوجد أكثر من 29 حالة  فى مستشفي المنيرة وحالتين الى مركز سموم عين شمس   كما تم خروج 4 حالان عقب تماثلهم للشفاء  حيث كانت قد  تحركت 14 سيارة إسعاف لنقل المصابين وتقوم  إدارة الطب الوقائى بوزارة الصحة بتتبع الحالات، لمعرفة أسباب التسمم وتوفير العلاج والرعاية المناسبة للمصابين.

وكان قد تردد عن وفاه حالة  من ضمن المصابين اثر تناوله الوجبة الا ان د.عادل العدوى مساعد وزير الصحة للطب العلاجى نفى حدوث أى حالة وفاة


وقد تسبب ذلك فى  تدافع الثوار إلى النزول إلى ميدان التحرير وإغلاقه للاعتصام كما انضم المستشار زكريا عبد العزيز رئيس نادى القضاة السابق إلى الثوار مؤكداً على مشاركته في الاعتصام

وقد بدأت نيابة قصر النيل برئاسة محمد عبد الشافى التحقيق فى الواقعة وانتقل فريق من النيابة العامة إلى مستشفى قصر العينى والمنيرة لسؤال المصابين والاستماع إلى أقوالهم ، وأمرت النيابة بالتحفظ على بقايا الأطعمة التي تناولها المصابون وإرسالها إلى معامل وزارة الصحة لفحصها وتحليلها لبيان عما إذا كان بها مادة سامة أم منتهية الصلاحية كما كلفت النيابة العامة أجهزة الأمن بسرعة ضبط وإحضار المجهولون الذين تسببوا فى تلك الواقعه المشار إليها وتحديد شخصيتهم من خلال الأوصاف التي أدلى بها المصابون وبعض المعتصمين أمام مجلس الوزراء.
يذكر انه قد دخل عدد من المعتصمين  في اعتصام أمام مقر مجلس الوزراء على خلفية أحداث شارع محمد محمود الدامية والإعلان عن تكليف الدكتور كمال الجنزوري بتشكيل حكومة الإنقاذ الوطني..

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *