التخطي إلى المحتوى

كتب – أ ك أ

ترددت صباح اليوم شائعة رقم ” 26 ”  تتحدث عن وفاة  الرئيس السابق محمد حسني مبارك واحتمال قيام الجيش المصري بإعلانها رسميا، لكن مسئولا مصريا قال أنه بعد اتصال مع قيادي نفى المجلس العلى للقوات المسلحة بات متأكدا من أن الخبر عار عن الصحة.

وقد نفي نفى مسئول مصري ما أشيع عن وفاة الرئيس السابق حسنى مبارك المتواجد حاليا بمستشفي المركز الطبي العالمي بطريق السويس .


وقال المسئول الوثيق الصلة بالمجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يتولى السلطة حاليا في مصر، أن خبر وفاة مبارك الذي جرى تداوله أمس مجرد شائعة لا أساس لها من الصحة، لكنه امتنع عن إعطاء المزيد من التفاصيل حول الوضع الصحي لمبارك الذي تقول مصادر مطلعة أنه فى وضع صحي متدهور.


في حين قال طبيب من بين الفريق الذي يتولى الإشراف على الوضع الصحي اليومي للرئيس مبارك أن الخبر غير صحيح جملة وتفصلا، مشيرا إلى أن مبارك في وضع نفسي صعب للغاية ويلتزم الصمت أغلب أوقاته.