التخطي إلى المحتوى

الامارات – الاتحاد :

عبر الفريق الأول لكرة القدم بنادي العين مضيفه الأهلي بهدفين نظيفين إلى صدارة دوري المحترفين في المباراة المؤجلة بينهما من الجولة الرابعة، بفارق نقطة واحدة عن الجزيرة صاحب المركز الثاني حالياً، وقدم البنفسج مباراة ولا أروع استحق نتيجتها، كما كان لاعبوه الأفضل والأكثر انتشاراً في الملعب وسط حالة من السلبية التي شابت أداء لاعبي الأهلي، رغم أن المباراة أقيمت على ملعبهم.

وتقدم العين في الدقيقة 21 بهدف للغاني أسامواه جيان وعزز الأرجنتيني سكوكو بهدف ثاني في الدقيقة 46 وعمق العين من جراح الأهلي الذي عاد إلى النفق المظلم بعد هذه الخسارة حيث تجمد رصيده عند 7 نقاط في المركز التاسع، وارتفع رصيد العين إلى 17 نقطة.

وشهدت المباراة حضوراً جماهيراً كبيراً خاصة الجماهير العيناوية التي آزرت فريقها بقوة طوال شوطي المباراة، كما سحب الروماني كوزمين مدرب العين رادوي لاعب الوسط بعد تعرضه للاصابة في الدقيقة 29 ودفع بعبد الله فايز بدلاً منه الذي خرج مصاباً هو الآخر بعد نصف ساعة من نزوله، يذكر أن صدارة العين للبطولة هي الأولى له هذا الموسم وخلال الموسمين الماضيين أيضاً.

جاء الشوط الأول لمصلحة العين لعباً ونتيجة حيث سيطر على وسط الملعب وكان الأكثر خطورة على المرمى ونجح في أن يتقدم بهدف سجله أسامواه جيان.

 لعب الأهلي بتشكيل مكون من يوسف الزعابي في المرمى وفي الدفاع عبد العزيز هيكل ومحمد قاسم وسالمين خميس وجمعة صنقور وفي الوسط عامر مبارك وإسماعيل الحمادي وأحمد معضد وخيمنيز وفي الهجوم جاجا وأمامه جرافيتي.

فيما لعب للعين وليد سالم في المرمى وفي الدفاع مهند سالم العنزي وفارس جمعة وخالد عبد الرحمن وفوزي فايز وفي الوسط رادوي وهلال سعيد وعلي الوهيبي ومحمد عبد الرحمن، وفي الهجوم سكوكو وجيان أسامواه.

ولم ينتظر كلا الطرفين فترة “جس النبض” لاسيما بعد أن بات كل منهما كتابا مفتوحا للآخر، وجاءت المباراة سريعة ومثيرة من الدقائق الأولى، وظهر الطابع الهجومي للضيوف حيث ناوروا برادوي والوهيبي ومحمد عبد الرحمن في الوسط فيما لجأ أسامواه وسكوكو للانطلاق من على الأطراف لخلخة دفاعات الأهلي واستغلال حالة الارتباك التي تؤثر على الفرسان عند الكرات العرضية.

وكاد هذا السيناريو ان يأتي ثماره في الدقيقة الثامنة من عرضية لسكوكو التي سقطت وسط مدافعي الأهلي وأخطأ محمد قاسم في إبعادها وارتدت لتجد الحارس يوسف الزعابي الذي تدخل وانقذ الموقف، وفي المقابل اعتمد الأهلي على الكرات الطولية بين لاعبي الوسط والهجوم وعاب على أدائه خلال الشوط البطء في التحضير وغياب التفاهم بين لاعبي الوسط والهجوم.

وتلقى إسماعيل الحمادي تمريرة من هيكل انطلق بها ولكنه حولها عرضية بعيداً عن جاجا، وبعدها انطلق جرافيتي بتمريرة من جاجا ولكنه تعامل معها بتسرع ولم تسفر عن شيء.

ومع مرور الوقت وضحت خطورة العين الذي يتراجع للوسط ومن ثم يقود الهجمات السريعة والمنظمة على مرمى الأهلي، وفي الدقيقة 21 تلقى الغاني أسامواه تمريرة خلف دفاع الأهلي المتقدم من هلال سعيد وانطلق نحو المرمى منفرداً بالحارس يوسف الزعابي وراوغه بمهارة وأودع الكرة في الشباك الخالية معلناً تقدم البنفسج بهدف.

وبعدها بدقائق كاد العين أن يعزز تقدمه بهدف ثان من ضربة حرة مباشرة حاول دفاع الأهلي أن يلعب فيها على كشف التسلل ولكن الغاني أسامواه ضرب التسلل من الجهة اليسرى لمنطقة العمليات وأراد أن يحولها سريعة لسكوكو أمام المرمى لكنه سقط على الأرض مهدراً أسهل فرص التسجيل.

وشهدت الدقائق الأخيرة من الشوط الأول عدة محاولات من الأهلي ولكنها لم ترتق لمرتبة الفرص المحققة حيث كانت تنتهي قبل حدود مربع العمليات مقابل اختراقات وانطلاقات خطيرة للضيوف من مختلف الجهات.

ومع الثواني الأولى من زمن الشوط الثاني أضاف سكوكو هدف العين الثاني من خطأ دفاعي في وسط الملعب خطفها الأرجنتيني اللاعب وانطلق نحو المرمى منفرداً في غياب الرقابة ليسجل الهدف الثاني للزعيم في الدقيقة 46.

وسيطر العين على مجريات اللعب في ظل عدم الترابط بين خطوط الأهلي دفاعاً ووسطاً وهجوماً، وكاد أسامواه جيان أن يسجل هدفاً ثالثاً للعين من انفراد كامل بالمرمى على حدود مربع العمليات ولكنه تسرع وحاول أن يلعبها عالية من فوق الحارس يوسف الزعابي بعدما تقدم من مرماه محاولاً التصدي لانفراد جيان، غير ان الكرة علت العارضة لتضيع أخطر فرص العين.

واندفع لاعبو الأهلي إلى الأمام في محاولة لتسجيل هدف حفظ ماء الوجه وتحسين الصورة خاصة في ظل حالة السخط الجماهيري بالمدرجات، ولجأ العين لإغلاق ملعبه أمام الضغط الأهلاوي معتمداً على المرتدات، ودفع كيكي مدرب الأهلي بأحمد خليل لتنشيط الأداء الهجومي بدلاً من لويس خيمنيز ورد كوزمين بالدفع بمسلم فايز بدلاً من عبد العزيز فايز الذي تعرض للإصابة، وألغى عمار الجنيبي حكم المباراة هدفاً للعين بداعي التسلل لتتواصل محاولات الأهلي الهجومية دون جدوى وسط إغلاق العين لمنطقته بتركيز كامل حتى أعلن الحكم عن نهاية المباراة بفوز العين بهدفين دون رد ليعتلي الصدارة عن جدارة.

الأهداف: أسامواه جيان في الدقيقة 21 وسكوكو في الدقيقة 46.

طاقم التحكيم: عمار الجنيبي للساحة وعاونه حسن محمد سقطري ومسعود حسن.

الإنذارات: جرافيتي من الأهلي، ومهند العنزي ومسلم فايز من العين.