التخطي إلى المحتوى

كتبت – أماني عيسي

أكدت نوارة نجم –  الكاتبة و الناشطة السياسية – إن هناك حالة من التضخيم غير المبرر تطلق علي الإسلاميين لتخويف المواطنين  منهم من ناحية قمع الحريات إذا وصولوا إلي السلطة ، وأوضحت نوارة في كلمتها –مساء أمس الإثنين- إن أمريكا لا يهمها من الإسلاميين سوي مصالحها الخاصة و الحفاظ علي الإتفاقيات الخارجية بالإضافة إلي ما يخص طبيعة العلاقات مع إسرائيل.

وأشارت “نوارة” خلال لقائها مع المعتصمين بميدان فيكتور عمانويل بالإسكندرية أن قائد الثورة المضادة في مصر هو عمر سليمان الذي هدد في شهر فبراير إن مصر سيكون بها إنقلاب عسكري وأنه لن يترك السلطة للمصريين ، وقالت إن سليمان يحمي مصالح الدول الكبري تري في الثورة تهديدا لمصلحتهامثل الولايات المتحدة الأمريكية، لإنها تتخوف من تعديل الإتفاقيات الغاز أو التجارة .

وإعتبرت أن من يتعاون من الولايات المتحدة ويعطيها تطمينات هم أعداء الوطن مثل مبارك ، مشددة علي ضرورة قيام ثورة حقيقية لتطهير مصر.

وأكدت “نوارة” إن المجلس العسكري لن يترك السلطة بعد تخاذل التيارات السياسية ونفاقها أمام المجلس خلال الإجتماعات الأخيرة ، وأضافت أن “العسكري” لن يرحل إلا لو أصر المصريون علي ذلك ولكن علينا أن نطالب برحيل التيارات السياسية القديمة التي تواطئت علي الثورة.