مورينيو: الحظ لم يحالفنا وميسي كان يستحق الطرد ولكن لن نبخس حق البرسا

مورينيو: الحظ لم يحالفنا وميسي كان يستحق الطرد ولكن لن نبخس حق البرسا
مورينو مدرب ريال مدريد

أبدى البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد حزنا شديدا على خسارة الكلاسيكو أمام غريمه اللدود برشلونة 1-3 على ملعب سانتياجو برنابيو في الجولة ال16 من الدوري الإسباني.

وأوضح مورينيو خلال مؤتمر صحفي عقب الكلاسيكو أن “الاجواء كانت حزينة وصامتة في غرف الملابس بعد المباراة، لكننا كنا واقعيين قبل اللقاء ولم نفرط في التفاؤل، بل كنا في غاية الاتزان..فمن الطبيعي أن تكون سعيدا عند الفوز..وحزينا عند الخسارة”.

وأشار مورينيو الى أن الريال سيستعيد صدارة الليجا بفارق ست نقاط عن البرسا في حال فوزه على إشبيلية في الجولة المقبلة.

وشدد المدرب الإستثنائي على أن الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة كان يستحق الطرد بعد عرقلة تشابي ألونسو، قائلا “في رأيي كانت حالة طرد واضحة..وربما لم تكن كذلك..فالحكم يرى أفضل، لأنني كنت على بعد 40 مترا من اللعبة..ولكنني أفضل عدم الخوض في هذا الجدل حتى أتحقق من اللعبة في الإعادة التلفزيونية..لأنني لا أريد أن أكون ظالما”.

ونسب المدرب البرتغالي الهزيمة الى عدة عوامل أبرزها الحظ وسوء التوفيق، موضحا “كرة القدم لعبة تعج بالتفاصيل..وأي تفصيلة صغيرة قد تصنع الفارق وترجح كفة فريق على الآخر..والحظ يلعب دورا كبيرا في هذه الرياضة” مسلطا الضوء على فرص التهديف المؤكدة التي أهدرها مواطنه كريستيانو رونالدو والذي وصفه ب”الرائع”.

وأضاف مورينيو أن المباراة كانت “متوازنة في مجملها، قبل أن يتفوق البرسا من الناحية النفسية وينجح في تطبيق إسلوبه في الإستحواذ بشكل مكثف كما يحلو له” ملخصا المباراة بأن “الحظ لم يسانده دون أن ينقص من مجهود برشلونة وإستحقاقه للفوز”.

وأشار مورينيو الى أنه شعر بالغضب الشديد بعد هدف التعادل الذي سجله التشيلي أليكسيس لأنه “على نفس شاكلة أهداف كثيرة دخلت مرماه في مباريات الكلاسيكو”.

وفيما يتعلق بالتفوق المطلق لبرشلونة على ريال مدريد في الأعوام الاخيرة، قال المدرب أن “الارقام تشير حقا الى ذلك..ولكن الوقت يمر والجميع ينسى هذه الأرقام..تماما كما نسينا طرد بيبي وهدف إيجواين الملغي في مباريات سابقة أمام البرسا..ولكن المنافسة تستمر”.

وحول مصافحته لتيتو فيلانوفا مساعد بيب جوارديولا بعد مشاجرتهما في مباراة السوبر الأخيرة، أجاب “كنت أتمنى له دوام الصحة..لقد كان مريضا وتعافى الآن..وهذا امر يسعدني”.

وحول برشلونة تأخره خارج ملعبه أمام غريمه اللدود ريال مدريد بهدف الى إنتصار كاسح بثلاثية في “كلاسيكو الأرض” الذي احتضنه ملعب سانتياجو برنابيو مساء السبت في قمة الدوري الأسباني لكرة القدم في جولته ال16.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *