التخطي إلى المحتوى

وكالات :

في حديثها لجريدة “الرأي” الاردنية هاجمت الفنانة رغدة الفنانة أصالة وقالت أنها أكثر من استفادت من وطنها، حتى إن نظام الرئيس حافظ الأسد قام بعلاج قدمها من شلل الأطفال وهو ما أوصلها لهذه الشهرة، واتهمتها بأنها باعت وطنها لإرضاء أطراف أخرى لم تسمها، وقالت إن سوريا ليست تونس أو مصر، لأن ثورة سورية تختلف عن تلك الدول، وقريبا ستنتهي تلك الأزمة وتلك المخططات  والأجندات، ولن يحدث تدخل خارجي.

وأضافت رغدة: “أنا مع بشار في وجه أي تدخل بسوريا، فهو قائدنا للأبد، وليس معنى ذلك أني مع الفساد أو بعض الرموز الفاسدة داخل سوريا، ولا بد من محاسبتهم ونحن محتاجون لإصلاحات”، وقالت: “أنا مستعدة للتحالف مع الشيطان وأي حاكم عربي ديكتاتور يقف في وجه الناتو وإســرائيل والـولايات المتحدة الأمريكية، وأقول للجميع: إن الجيش السوري لم يقتل المتظاهرين، وأشعر بالضيق من تصريحات وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون التي تحدثت عمن يجب أن يرحل ومن يبقى”، مؤكدة “توجد منظمات أمريكية غير حكومية حصلت على تمويل من الكونجرس لتدريب 100 من شباب الجامعات من كل الدول العربية على كيفية الحشد للتظاهرات. وبالنسبة لمظاهرات سوريا يتم تضخيمها باستخدام برامج الجرافيك من خلال القنوات الإخبارية التي تسعى لفرض أجندة الدول التي تقوم بتمويلها. أولاد أشقائي خرجوا للمظاهرات في سوريا مطالبين بالإصلاح السياسي ورفع حالة الطوارئ، وأشيد بقرار الرئيس بشار برفع حالة الطوارئ فورًا رغم خطورة ذلك بسبب الحدود السورية التي تختلف في طبيعتها عن بلدان أخرى”.