بالفيديو: ألف ليلة وليلة “أول فيلم مصرى بتقنية الثلاثية الأبعاد يسمح لمصر بالمنافسة علي السوق العالمي

كتب: آخر تحديث:

كتبت ـ نرمين اسماعيل :

صرح تامر مرتضي – مخرج فيلم ” ألف ليلة وليلة ” – أن مشروع هذا الفيلم من المنتظر أن يقدم خلال عام من الآن ولم يتم تصويره حتي الآن، ولكن تسريب برومو الفيلم قبل أوانه – والذي تم عرضه علي موقع اليوتيوب والفيسبوك منذ أيام-  وضعهم في مأزق لا يحسدون عليه، حيث أن الموقع الخاص بالتجربة كان من المفترض أن يتم إطلاقه والإعلان عنه في مؤتمر صحفي كبير مع مطلع العام القادم، ولكنهم اضطروا للعمل على إطلاقه خلال أيام ليتم وضع النسخة النهائية المكتملة من الإعلان والتي لا تزيد مدتها عن ٣ دقائق على الموقع والذي يعد أولى خطوات تنفيذ هذا المشروع.

أضاف – مرتضي – أن العمل الذي تم تسريبه – بدون علمهم –  هو مجرد نسخة قديمة غير مكتملة لهذا المشروع حتى أنها تحتوي على مشاهد كارتونية وهي المشاهد التي يتم استخدامها فقط لتوضيح اللقطة لخبراء المؤثرات البصرية لتحقيقها بشكل واقعي كما يحدث في هذه النوعية من الأعمال، كانت هذه النسخة مخصصة في الأصل للتسويق الخارجي ولذلك سيلاحظ كل من يشاهدها كتابة أسماء الصناع بالإنجليزية وليست العربية التي سيتم التعامل بها في النسخة النهائية للعمل كلغة رئيسية له.

من جانبه وضح – مرتضى – أن مثل هذه المشاريع قد تساهم في وضع السينما والدراما المصرية على الخريطة العالمية والمنافسة في السوق العالمي ، وأضاف أنه شديد السعادة بردود الفعل التي صاحبت البرومو، فإذا كانت هذة ردود الأفعال علي الإعلان الغير مكتمل فكيف سيكون رد الفعل  على العمل النهائي؟

جدير بالذكر أن ” ألف ليلة وليلة ” سيخرج في شكل عدة أفلام ومسلسلات، و يشارك فيه كلاً من غادة عادل وآسر ياسين وعمرو سعد وعمرو واكد وغادة عبد الرازق وفتحي عبد الوهاب وسوسن بدر وعزت أبو عوف ورامي غيط وأحمد بدير، وقام بكتابة الدراما التليفزيونية محمد أمين راضي وسيقوم بإخراج التجربة بأكملها سواء السينمائية أو التليفزيونية المخرج تامر مرتضى وتنتجه شركة “ماب بيكتشرز” التي يمتلكها كل من عادل عبد الله وتامر مرتضى ومحمد عطية .

التعليقات

  1. شكل الفيلم هيكون داية لصناعة محترمة ترتقى بمستوى السينيما والميديا فى مصر وإن شلء الله هيكون داية لتصحيج مفاهيم المشاهدين عن الأفلام الهابطة والمتخلفة التى كانوا يبلونا بها

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *