كي مون يدعو “الشباب” للانضمام إلى السلام في الصومال

كي مون يدعو “الشباب” للانضمام إلى السلام في الصومال
كي مون يدعو الشباب للانضمام إلى السلام في الصومال

في زيارة مفاجئة إلى مقديشو لم يعلن عنها لأسباب أمنية

(وكالات)

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون من مقديشو، التي وصل إليها أمس، في زيارة تاريخية مفاجئة، مسلحي حركة الشباب المعارضة إلى “وقف العنف والمشاركة في عملية السلام” في الصومال .

كما أعلن بان كي مون للصحافيين أن الأمم المتحدة ستفتتح في يناير/كانون الثاني المقبل في العاصمة الصومالية مكتباً للشؤون السياسية التي تدار حالياً من العاصمة الكينية نيروبي .

وقال الامين العام للامم المتحدة في مؤتمر صحفي مع الرئيس الصومالي شريف شيخ أحمد “نحن في غاية السعادة لوجودنا في مقديشو في أول زيارة يقوم بها وفد رفيع المستوى للامم المتحدة منذ 1993” لهذا البلد .

واضاف بان كي مون، الذي لم يسبق الإعلان عن زيارته لأسباب أمنية، “ندعو المعارضة المسلحة للشباب إلى وقف العنف والمشاركة في العملية السلمية في البلاد” .

من جانبه قال الرئيس الصومالي للصحافيين إن “زيارة بان كي مون تضاعف الآمال في الصومال وتشجع السلام والتنمية” .

وأضاف أن “هذه الزيارة تظهر أيضاً مدى تحسن الوضع الأمني في مقديشو” .

ولم يكن الرئيس الصومالي في استقبال الأمين العام للأمم المتحدة في المطار وألمح مسؤولون صوماليون إلى أنه لم يتمكن من استقباله لوجوده خارج مقديشو .

وكان في استقبال بان كي مون رئيس الوزراء عبدالوالي محمد علي مع قادة قوة السلام الإفريقية في الصومال (اميصوم) .

وقال عبدالرزاق محمد احد مسؤولي وزارة الإعلام الصومالية إن “الوفد تحرسه قوات اميصوم وقوات الأمن الصومالية .

وتم تعزيز الإجراءات الأمنية في العاصمة الصومالية بمناسبة زيارة بان كي مون الذي كان يرتدي لدى وصوله سترة واقية من الرصاص عليها شعار الأمم المتحدة ويرافقه حرس خاص مقنع .

وأغلقت الطرقات أمام حركة السير عند وصول الوفد” .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *