التخطي إلى المحتوى

القرضاوي يدعو الليبيين إلى المصالحة ويؤكد أن شعبي اليمن وسورية «سينتصران»

AFP :

اعتبر رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوسي أنه سيكون من حق السوريين طلب التدخل الدولي إذا لم يتمكن العرب من حمايتهم . وقال في مقابلة مع صحيفة “فايننشال تايمز” أمس، إن للسوريين “الحق في التماس التدخل بدعم الأمم المتحدة” . وأضاف “كنا من بين الذين دعوا للثورة، ولعبنا دوراً مهماً قبل الثورات وبعدها وفي المستقبل أيضاً” .

وعبّر القرضاوي عن شعور بالحتمية حيال القوة المتزايدة للإسلاميين، وقال “ما هو ممنوع هو المطلوب، ونحن الإسلاميين منعناً دائماً، وجرت محاربة الحركات والدعوة الإسلامية وقمعها، ولم يكن لديها حظ ولا مكان، والآن وبعد إزالة الطغاة لا شيء يمنع من أخذ مكانهم الصحيح في قلب المجتمع” . ونصح الحركات الإسلامية ب “التمسك بالاعتدال، وعدم السعي إلى فرض إرادتها”، وتوقع تغييراً بالسياسة الخارجية في المنطقة، ودعا الدول الغربية إلى “التفكير حول كيفية التعامل مع الإسلام، وعدم تمكين “إسرائيل” من الاستمرار بجعل سياساتها تستند إلى القوة” .

وقال “إن البلدان التي تمر بهذه الصحوة وحيث يحكم الإسلاميون ستكون حكيمة جداً بتعاملها مع الغرب و”إسرائيل”، لكنها لن تقبل القمع” . وأضاف “إن إخواننا الأتراك كانوا قادرين على خدمة بلدهم وإنتاج نهضة، وفازوا على العلمانيين بهدوء، وصارت تركيا نموذجاً للاعتدال يمكن للدول العربية الاستفادة منه” . (يو .بي .آي)

. . ويدعو الليبيين  من بنغازي إلى المصالحة

دعا رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي الليبيين إلى المصالحة والوحدة، بعد إطاحة نظام العقيد معمر القذافي . وقال في خطبة جمعة ألقاها في بنغازي (شرق) “اتركوا الحقد والغضب، كم من عدو تحول إلى صديق” . وأضاف مخاطباً الليبيين وداعياً إياهم إلى بناء مجتمع جديد “كلكم إخوة”، مشدداً على الحوار بين الجميع أيا تكن توجهاتهم السياسية .

وأكد القرضاوي دعمه للحركات الاحتجاجية في اليمن وسوريا، وقال “أقول لكم ستنتصر اليمن، ستنتصر سوريا، لأن الظلم لا ينتصر على العدل ولأن الطغاة لا ينتصرون على الشعوب” .

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *