منظمات حقوقية: “احداث مصر تشكل خطورة على العالم الغربى” والمتظاهرون الاقباط: “الاقباط هم المصريون الاصليون ونرفض حكم الشريعة علينا”

منظمات حقوقية: “احداث مصر تشكل خطورة على العالم الغربى” والمتظاهرون الاقباط: “الاقباط هم المصريون الاصليون ونرفض حكم الشريعة علينا”
منظمة كيمي القبطيه

كتبت – مريام عادل :

نظمت منظمة كيمي القبطية العالمية لحقوق الانسان بالنمسا مؤتمر صحفى فى العاشرة صباحاً مساء أمس لإيضاح خطورة الاحداث فى مصر امام الرأى العام الغربى ، حيث أوضح المؤتمر مدى خطورة تلك الاحداث على مستقبل العالم الاوروبى .

وعقب المؤتمر نظمت منظمة كيمي القبطية العالمية لحقوق الانسان بالنمسا  تظاهرة والتى حضرها العديد من المنظمات الحقوقية النمساوية وهم منظمة الهيئة الأكاديمية السياسية، ومنظمة مساعده الكنائس، ومنظمة الكاريتاس، وإيبارشية فيينا، والجمعية الدولية لحقوق الانسان ،ومنظمة التضامن المسيحي الدولية ، ومنظمة العدل والسلام النمساوية، واتحاد الإنجيليين النمساويين، والمنظمة الآشورية النمساوية ومنظمة حقوق المرأة ومنظمة كيمى.

وانطلقت بعدها مسيرة كبري بفيينا امام كاتدرائية سان ستيفانوا وفى مقدمتها الاسقف المسؤل عن الكنيسة الكاثوليكية فرانس شارل .

بالاضافة لحضورعدد كبير من ممثلى جميع الطوائف الشرقية والغربية ورفع الاقباط الصلبان معلنين للعالم توحيد جميع طوائف الاقباط ، ورفع المتظاهرين الاقباط الكثير من اللافتات التي تطالب بالقبض علي الجناة و محاكمة المقصرين ضد الاقباط والقبض علي الجناة في احداث ماسبيرو واحداث كنسية القديسين بالاسكندرية ،وتم توزيع  بيان رسمي باللغة الانجليزية فى المظاهرة .

بالاضافة الى حمل لافتة مكتوب عليها “الاقباط هم المصريون الاصليون ونحن نرفض حكم الشريعة علينا “

كما طالب الاقباط المصريين ومنظمات حقوقية بالافراج عن علاء عبد الفتاح الناشط السياسى والمدون مايكل نبيل سند ، يذكر أن المدون مايكل سند رفض المحاكمة امام قاضى عسكرى وطلب المحاكمة أمام قاضى مدنى بتاريخ 17 ـ 10 ـ 2011 .

وسبق وتم تنظيم وقفة إحتجاجية أمام النيابة العسكرية فى الحى العاشر بمدينة نصر مطالبين بالأفراج عنه.

وفى السياق ذاته سبق وقد أشار أحد المعتصمين أن المحامى المنتدب قال أن التهمة المنسوبة لمايكل هى بسبب رفضه لحكم العسكر قائلاً “يسقط يسقط حكم العسكر “.

ومن جانبه ، صرح محامى الدفاع عن مايكل نبيل أن هناك 200 ألف معتصم بالتحرير ينادون بأسقاط  حكم العسكر فنحاكم الـ 200 ألف معتصم مع مايكل .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *