التخطي إلى المحتوى

صرحت وكالة الأنباء الأنجولية الرسمية إن مراهقاً أنجولياً أطلق النار على والده وقتله بسبب خلاف بينهما على لقاء قمة دوري أسبانيا بين فريق ريال مدريد وفريق برشلونة المقرر غداً، وأضافت الوكالة أن القاتل 17 عاماً ووالده 48 عاماً، تشاجرا بعد جدال حول المباراة، أمس، في العاصمة لواندا واثر ذلك تناول الابن بندقية كانت في فناء المنزل وأطلق النار مرتين على والده.

ونقلت الوكالة الأنجولية عن كارلوس اندريه الضابط في شرطة التحقيقات الجنائية، قوله “تطور الأمر إلى شجار بين الطرفين اثر الجدال حول المباراة، واثر ذلك تناول الابن بندقية كانت في فناء المنزل وأطلق النار مرتين على والده”، وأضاف الضابط أن الأب توفي على الفور في حين هرب الابن ومعه سلاح الجريمة، ولا يزال طليقاً.