عمرو موسي : مشاركتي في المجلس الإستشاري هو ضمان لحماية الثورة وتحقيق أهدافها

عمرو موسي : مشاركتي في المجلس الإستشاري هو ضمان لحماية الثورة وتحقيق أهدافها
عمرو موسى

كتبت – امانى عيسى :

اوضح عمرو موسي- المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية – ما أثير  حول إنضمامه للمجلس الإستشاري لمعاونة المجلس العسكري خلال الفترة الإنتقالية ، أكد “موسي ” في بيان له أن هناك أسباب عديده وراء هذا القرار، مشيراً إلي أنه كان من أوائل من إقترحوا إقامة ألية للتشاور مع المجلس العسكري، حيث كان يري ضعفاً بل قصوراً في آليات التواصل بين القوي السياسيه في عمومها من ناحيه، والمجلس العسكري من ناحية اخري وكذلك فيما بين القوي السياسيه ذاتها .

وأضاف” موسي” أنه ليس من المنطقي أن نظل ننتقد بعض قرارات المجلس العسكري أو الحكومه، ثم عندما تتم الأستجابه وتشكل آليه لمناقشة وإبداء الرأي فيما يتعلق بشئون البلاد وتطوراتها، نحجم عن المشاركه فيها أو نتخلي عن واجباتنا القوميه في  المشاركه المدنية ومعاونة المجلس العسكري في إدارته للبلاد .

مؤكدا أن مشاركته في المجلس الأستشاري ستكون لها منطلقات أساسيه علي رأسها ضمان عدم التفريط في مطالب الثوره ، وأن يتم إنهاء المرحله الأنتقالية، ونقل السلطه إلي سلطه مدنية منتخبه، في الوقت الذي تم الأتفاق عليه وأعلنه المجلس العسكري بنهاية شهر يونيو 2012 ، وأضاف إلي أنه كان من الممكن تفادي العديد من الأزمات والصعوبات والتعامل مع المشاكل بفاعليه أكبر ،لو كان قد تم إنشاء هذا المجلس في أعقاب سقوط النظام السابق أو عندما أقترح منذ شهور ، وعلي سبيل المثال الصعوبات التي واكبت إقرار قانون الأنتخابات ، أو الأزمه التي أثارتها الوثيقه الخاصة بالمباديء الدستوريه التي طرحت من جانب الحكومه السابقه.

وإختتم “موسي” بيانه إلي ان هذا المجلس هو مجلس مؤقت بالضرورة حيث ستنتهي مهامه بإنتهاء المرحله الأنتقاليه قبل الأول من يونيو 2012 ،مؤكداً أن مشاركته في هذا المجلس ستتسم بالشفافيه مع الرأي العام المصري الذي أصبح منشغلاً وبحق بكيفية خروج مصر من عنق الزجاجه ،والسير قدماً نحو نقل السلطه إلي سلطه مدنيه منتخبه ،وأن عزمه الاكيد  خلال مشاركته في المجلس خلال الشهور القادمه ،هو  وأن يسهم في ضمان حماية الثورة وتحقيق أهدافها ، وفي التنسيق بين مختلف عناصر الحركة السياسيه المصريه

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *