التخطي إلى المحتوى

انقرة (رويترز) :

قال وزير الخارجية التركي أحمد داود اوغلو يوم الجمعة ان بلاده لا تريد التدخل في شؤون سوريا الداخلية لكنها لا تستطيع ان تقف ساكنة اذا تعرض الامن الاقليمي للخطر.

وقال داود اوغلو للصحفيين في العاصمة التركية في اشارة الى سوريا “تركيا لا تريد التدخل في الشؤون الداخلية لاحد لكن اذا لاح خطر على الامن الاقليمي حينها لن يكون بوسعنا ان نقف مكتوفي الايدي.”

وصرح بأن تركيا لديها “مسؤولية” ولديها “السلطة” لان تقول لدمشق “كفى” اذا عرضت أمن تركيا للخطر بسبب القتال الذي تشنه سوريا على شعبها واجبار الناس على الفرار من البلاد.