مصر تعتزم طرح سندات دولارية لمواجهة تراجع احتياطيها النقدي

مصر تعتزم طرح سندات دولارية لمواجهة تراجع احتياطيها النقدي
سندات مالية بالدولار

كشفت مصادر مصرفية فى مصر عن أن الحكومة تعتزم خلال الفترة المقبلة طرح سندات بالدولار لآجال تتراوح ما بين 3 و5 سنوات، وذلك بهدف مواجهة التراجع المطرد فىاحتياطيها من النقد الاجنبي والذي هبط إلى 20 مليار دولار أميركي مقابل 36.5 ملياردولار نهاية العام الماضي. وقالت المصادر، فى تصريحات لـ”البيان الاقتصادي”، إن لجوء الحكومة المصرية لطرح سندات بالدولار يهدف إلى تقليص اعتمادها على السحب من الاحتياطي، والذي قارب على الوصول إلى حد الخطر، على أن تستخدم حصيلة السنداتالمزمع طرحها فى سداد مستحقات مالية على الحكومة المصرية وفوائد ديون منها 700 مليون دولار مستحقة لنادي باريس فى يناير المقبل.

وأضافت أن البنوك المحلية هي المرشحة لتغطية هذه السندات، حيث بدأت بالفعل بعض البنوك الاستعداد لذلك، لكن المصادر لم تكشف عن القيمة التي ستطرحها الحكومة.

وقال المرشح لتولي حقيبة وزارة المالية فى الحكومة المصرية الجديدة، ممتازالسعيد، ان قرض صندوق النقد الدولي البالغ 3.2 مليارات دولار، والذي كانت الحكومة تنوي الحصول عليه في الفترة الحالية، قد يتم إرجاؤه في ضوء الاوضاع التي تشهدها مصر.

وطرحت الحكومة المصرية سندات وأذون خزانة خلال الشهور الخمسة الماضية بأكثر من 150 مليار جنيه مصري (25 مليار دولار) لاستخدامها في تمويل الموزانة المصرية، لكن تكلفة هذه الطروحات باتت عبئا كبيرا على الحكومة بعد أن وصلت تكلفتها إلى 16%، وهي من اعلى المعدلات فى تاريخ مصر.

وقال محسن عادل، الخبير الاقتصادي، إن السندات الدولارية في الغالب ستطرح في الداخل أمام البنوك المحلية، ومن المتوقع أن تشارك مؤسسات عربية في تغطيتها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *