المجلس العسكرى يصدر قرار بتشكيل المجلس الاستشارى والمستشاره تهانى الجبالى : انسحاب الحرية والعدالة قد يرجع الى حسابات سياسية

المجلس العسكرى يصدر قرار بتشكيل المجلس الاستشارى والمستشاره تهانى الجبالى : انسحاب الحرية والعدالة قد يرجع الى حسابات سياسية
المستشارة تهانى الجبالى

المستشاره تهانى الجبالى : انسحاب الحرية والعدالة قد يرجع الى حسابات سياسية

كتب ـ شريف عبد الله :

اصدر المجلس الاعلى للقوات المسلحة برئاسة المشير محمد حسين طنطاوى بتشكيل المجلس الاستشارى الذى يختص باداء الراى والمشوره لحين انعقاد دورة المجلس الشعب والشورى وابداء الراى فيما يعرض عليه من موضوعات على ان يكون الرد خلال اسبوع وابداء الراى فى مشروعات القوانيين والاتقاقيات الدولية واختيار وسائل التعامل مع الازمات التى تمر بها البلاد وعلى المجلس الاستشارى ان ينتخب رئيسا فيما بينه من اعضاءه الثلاثون واختيار نائبين له ويجوز للمجلس بأغلبية أعضائه اقتراح ضم أعضاء جدد لعضوية المجلس بالتشاور مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة.

ويضم المجلس الاستشارى كلا من المهندس أبو العلا ماضى ابو العلا، أحمد خيرى أبو اليزيد، الدكتور أحمد كمال أبو المجد، الدكتور السيد البدوى محمد شحاتة، الدكتور حسن السيد أحمد نافعة، الدكتور حنا جرجس قلدس، زياد محمد وفيق احمد على، سامح عاشور، شريف محمد زهران، الدكتور عبدالعزيز محمد حجازى، أشرف عبدالغفور، الدكتور عبدالله محمد المغازى، الدكتور عصام محمد النظامى، السيد عماد الدين عبد الغفور عبدالغنى، عمرو  موسى، لبيب السباعى، محمد برهان، محمد سلماوى محمد، الدكتور محمد سليم العوا، محمد فضل، محمد عبد المجيد سالم برغش، محمد على الخولى، الدكتور محمد نور فرحات، الدكتور مصطفى كامل السيد، الدكتور معتز بالله عبدالفتاح، الدكتورة منار الشوربجى، منصور حسن، الدكتورة نادية مصطفي، المهندس نجيب ساويرس، الدكتورة نيفين عبدالمنعم مسعد.

وقد انسحب حزب الحرية والعدالة حيث انسحب د. محمد مرسى رئيس الحزب ود. اسامه ياسين الامين العام المساعد للحزب.

وقد اكدت المستشاره تهانى الجبالى نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا ان المجلس الاستشارى قرارته ليست ملزمة وذلك بهدف ترشيد القرار التنفيذى ولكنه سوف يساعد فى تحقيق اهداف الثورة ومزيد من التوافق فى القضايا التى ادت الى مشاكل كبيرة تعانى منها الثورة والمجلس الاستشارى ليس نيابة عن اى مؤسسة دستوريه فى الدولة ودوره هو المشوره والتشاور هو اساس صناعه القرار.

واوضحت ان انسحاب الحرية والعدالة قد يرحع الى حسابات سياسية الحزب يعلمها وفى رايها الشخصى ان دور المجلس الاستشارى سوف يمتد حتى انتخاب رئيس الجمهورية فى يونيو القادم وليس لحين انعقاد مجلس الشعب والشورى وربما يكون دور المجلس الاستشارى اكبر من المجلس الرئاسى التى كانت تطالب به بعض الحركات السياسية الغيورة على البلاد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *