التخطي إلى المحتوى

القاهرة (رويترز)

قالت السفيرة الامريكية لدى مصر يوم الاربعاء ان العديد من المؤسسات المالية الامريكية مهتمة بالاستثمار في البورصة المصرية.

ونقلت البورصة المصرية في بيان صحفي عن السفيرة ان باترسون قولها بعد لقاء مع رئيس البورصة “العديد من المؤسسات المالية الامريكية مهتمة بالفعل بالاستثمار في سوق الاوراق المالية بمصر.”

ولم يذكر البيان أسماء تلك المؤسسات أو أي معلومات عنها.

وقال البيت الابيض يوم الجمعة الماضي ان الاقتصاد الامريكي يتعافى الا ان الاقتصاد العالمي ما زال في “حالة هشة.”

وقالت باترسون انها مهتمة “بالتعاون مع ادارة البورصة لجذب مستثمرين أمريكيين جدد للسوق سواء مؤسسات مالية أو بنوك استثمار.”

وفي مقابلتها مع رئيس البورصة محمد عمران أعربت باترسون عن ثقتها وثقة بلادها “في قوة الاقتصاد المصري. خاصة وأن مصر لديها من المقومات الاقتصادية ما يؤهلها لتجاوز المرحلة الراهنة بأقل قدر ممكن من الخسائر.”

وارتفعت ديون مصر لتبلغ حاليا 85 في المئة من الناتج المحلي الاجمالي وتفاقم عجز الميزانية وهوت احتياطيات النقد الاجنبي الى مستوى ربما سيكفي في يناير كانون الثاني لتغطية واردات البلاد لشهرين فقط.

وهبط الجنيه المصري في الايام الماضية لادنى مستوى في نحو سبع سنوات أمام الدولار وارتفعت تكلفة اقتراض الحكومة لاعلى مستوياتها في ثلاثة أعوام وخفضت وكالة ستاندرد اند بورز تصنيفها لمصر قائلة ان “الوضع السياسي والاقتصادي الضعيف” يزداد سوءا.

وقال عمران “اجتذاب مستثمرين أمريكيين للسوق المصرية يأتي ضمن أولويات ادارة البورصة. الولايات المتحدة تمثل احدى أهم المراكز المالية التي تستهدفها البورصة المصرية.”