أيمن نور: البرلمان الأول بعد الثورة دائمًا يكون الأسوأ.. وقانون الإنتخابات زى الرقص على السلالم

أيمن نور: البرلمان الأول بعد الثورة دائمًا يكون الأسوأ.. وقانون الإنتخابات زى الرقص على السلالم
ايمن نور


كتب ـ شريف عبد الله

قال الدكتور أيمن نور، زعيم غد الثورة،  أن تاريخ الثورات يشهد بأن البرلمانات الأولى بعد الثورة دائمًا تكون هى “الأسوأ”، مُشيرًا إلى أن ذلك يرجع لأن القوى الحديثة والثورية لم تتشكل بعد، فضلاً عن وجود معظم القوى السياسية القديمة .

وقال أن انتخابات المرحلة الاولى ربما تكون غير مزورة لكنها ليست عادلة، مُشيرًا إلى أن الانتخابات ربما لم تشهد تزويرًا لكنها شهدت تأثير على النتائج، وغابت عنها العدالة الاجتماعية، لكنه يقبل بنتيجة الانتخابات .

وأضاف نور أن البرلمان القادم لا يعبر عن مرحلة ما بعد الثورة بشكل كامل، لافتًا فى السياق ذاته، إلى أن القوى الليبرالية كان لها وجود قبل الثورة، ممثلاُ فى الوفد أو حتى بعض الأحزاب التى كانت مجمدة، قائلاً ” ليس صحيح أن الأحزاب الليبرالية كانت هى الأسوأ قبل أو بعد الثورة ” .

واستنكر نور خلال اللقاء الاسبوعى الذى ينظمه بمقر الحزب، صمت اللجنة العليا للانتخابات تجاه انفاق بعض المرشحين لملايين من الجنيهات على الدعاية الانتخابية، واستغلت بعض القوى والكتل الانتخابية تبعية فضائيات لها فى الترويج لمرشحيها، مُشيرًا إلى أن هذا خرق واضح لقانون الانتخابات .

وتساءل نور قائلاً “هل مصر مقبلة على تحويل الأحزاب لشركات مساهمة تدار بطريقة العضو المنتدب “، مُشيرًا إلى انه سيدعو كافة القوى للدخول فى تحالف جديد، قائلاً “مصر لن يحركها تصريح من الشيخ فلان، ولن تخضع فريسة لتيار معين”، كما لفت إلى أن هذا التحالف لن يكون ضد أحد، لانه على مبادئ وليست اتجاهات .

وقال “معركتنا هى التوحد على المواطنة، وأن تكون مصر وطن لا يغير مواقفه على هوى من يحكم”، وأضاف، الثورات لا تخلع حكام بل تحدث تغيير ينهض بالأمم

وأرجع نور، تلك التجاوزات إلى القانون الانتخابى الذى أصدره “العسكرى” مخالفة لما طالبت به القوى السياسية، كما وصف القانون بأنه “غير عاقل وغير عادل”، لأن القانون المقدم من القوى السياسية يقضى بصندوق واحد فى اللجنة، وبنظام واحد أيضًا، وهو ما يخفف العبء ولا توجد حاجة حينها لجولات اعادة، واستمرار العملية الانتخابية على طول هذه المدة.

واعتبر نور ان القانون الانتخابى الذى أصدره العسكرى هو “الرقص على السلالم” لأنه مجهد ومكلف، مطالبًا أن تكون الانتخابات نزيهة تبدأ بتعديل قانون الانتخابات وتجرى على أحد النظامين “فردى أو قوائم”.

وعن التحالف مع الاخوان المسلمين، قال نور، أن التحالف ليس تنازل عن مبادئ بل تقارب فى مناطق مشتركة، مشددًا على ضرورة البعد عن “تديين السياسة ” .

وعن وصف الليبرالين بأن تيار النخبة، قال نور، هذا حديث غير صحيح، وتابع ” هذه صورة ذهنية خاطئة، والليبرالى المصرى خرج من الأزهر وكان معممًا، مثل سعد زغلول، والشيخ حسن العطار”، مضيفًا، الليبرالين دائمًا كانوا ينحازوا تجاه الطبقات الأكثر فقرًا، وليست منفصلة عنها .

وتابع زعيم غد الثورة، بأن الخطاب الآن لا ينبغى أن يكون ملونًا، بل خطاب مصرى للإنقاذ، داعيًا كل القوى السياسية ألا تقف فى خندق  تجاة خندق أخر، مُشيرًا إلى ان الأحزاب الليبرالية ليست ممثلة فى حزب واحد، بل لديها تباين وتتحدث فى تفاصيل المشاكل، قائلاً ” الليبرالية ليس لديها أيدولوجيات تتحرك بها ” .

كما دعا المرشح المحتمل للرئاسة، الليبرالين إلى إعادة تحالفاتهم لمعرفة الخلل الذى انعكس فى النتائج، وأضاف، أن القوى الليبرالية لايمكن أن تُخصم من المعادلة السياسية، حتى وأن كان بها بعض القوى التى لديها شطط، قائلاً ” مصر سيبقى فيها القوى الاسلامية، والليبرالية، واليسارية، حتى وأن اندثرت بعض أحزاب تلك التيارات “.

وعن أداء اللجنة العليا للانتخابات، قال نور، أنظر بعين القلق تجاه التصريحات المتعارضة والارقام المتعارضة التى تصدر عن اللجنة، مُشيرًا إلى أن أداء اللجنة به خطايا ادارية، وعدم وضوح للرؤية، قائلاُ ” نحن لا نخترع العجلة، وكان على اللجنة أن تستعين بنظام مدروس، وخبراء مدربون على متابعة الانتخابات ومراقبتها .

واستنكر نور، وصول الأوراق الانتخابية بأحدى اللجان فى الساعة السادسة مساءً، قائلاً ” اللى مش قادر ياخد صلاحيات لجنة، مش هيقدر ياخد لمصر حقها “، وحمل نور مسئولية إرتباك أداء اللجنة فى عملها إلى النظام القائم، الذى أحدث إرتباك فى المبارة السياسية .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *