السلفييون يسيطرون علي دائرة المنتزة .. وينتقدون تأييد الأقباط لمرشح الحرية والعدالة

السلفييون يسيطرون علي دائرة المنتزة .. وينتقدون تأييد الأقباط لمرشح الحرية والعدالة
الحرية والعدالة والنور

كتب – أماني عيسي

شهدت إنتخابات الإعادة علي الدوائر الفردية بالإسكندرية هدوء ملحوظ وإقبال ضعيف ، ففي دائرة المنتزة التي يتنافس فيها مرشح حزب النور عبد المنعم الشحات و  حسني محمد دويدار علي مقعد الفئات ، أما مقعد العمال بين مصطفي محمد مصطفي مرشح الحرية والعدالة و صبري سعيد سليم علي.

سيطر السلفيون علي دائرة المنتزة بشكل كبير، حيث يقف أنصار حزب النور بشكل مباشر أمام اللجان ، بينما أنصار الحرية والعدالة أخذوا ساتر علي إستحياء بجانب اللجان الإنتخابية.

وقام أنصار السلف بتوزيع بيانات للتأكيد علي المواطنين أن السلف يفهمون جيدا معني السياسية، ودللوا علي ذلك في بيانهم أن السلفيين إستطاعوا تأسيس حزب سياسي ، كما أنهم تحالفوا مع 4 أحزاب إسلامية ،والدليل الأكبر علي أنهم يفهمون سياسة هو حصولهم علي أعلي نسبة أصوات في المرحلة الأولي للإنتخابات.

وقام أنصار النور بتوعية المواطنين في دائرة المنتزة أن الشيخ عبد المنعم الشحات هو أفضل من يمثلهم وإنتقدوا إعلان العديد من المواقع المسيحية تأييدها لمرشح الإخوان حسني دويدار وعللت المواقع المسيحية تأييدها لدويدار بأن الشحات سيكون وصمة عار إذا فاز في الإنتخابات وأصبح نائبا في البرلمان

وأيد مشايخ السلف مرشحيهم في إنتخابات الإعادة وعلي رأسهم الشيخ محمد حسان و الشيخ محمد عبد المقصود ودكتور حازم شومان الذي أعتبر أن عبد المنعم الشحات هو رأس الحرية في مجلس الشعب ، وناشد شومان جميع السلفيين بنصرة أخيهم

وإستعان الإخوان أيضا بتأييد مشايخهم وعلي رأسهم الشيخ أحمد المحلاوي خطيب مسجد القائد إبراهيم ،وبعض من المفكرين مثل الأديب جابر قميحة و المفكر القبطي رفيق حبيب

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *