الجيش السوداني يقول انه اجتاح قاعدة رئيسية لمتمردين

الجيش السوداني يقول انه اجتاح قاعدة رئيسية لمتمردين
الجيش السوداني

الخرطوم (رويترز) :

اعلن الجيش السوداني انه اجتاح قاعدة رئيسية للمتمردين في ولاية جنوب كردفان الحدودية يوم السبت في احدث هجوم للقوات الحكومية لتأكيد سيطرتها على تلك المنطقة المضطربة.

ونفى الجيش الشعبي لتحرير السودان-الشمال المتمرد وجود قوات له في المنطقة التي ذكرتها القوات المسلحة السودانية والواقعة في تلك المنطقة الحدودية مع جنوب السودان المستقل حديثا.

وادى القتال على جانبي الحدود الى توتر العلاقات بين الخرطوم وجوبا وادى الى تعقيد المحادثات بشأن قضايا مثل النفط والديون التي لم تسدد بعد منذ انفصال الجنوب في يوليو تموز بموجب اتفاقية سلام ابرمت عام 2005 وانهت حربا اهلية استمرت عشرات السنين.

وتبادل الجانبان الاتهامات بشأن دعم الجماعات المتمردة على جانبي الحدود.

وقال الصوارمي خالد المتحدث باسم القوات المسلحة السودانية بالتليفون ان الجيش السوداني هاجم وسيطر على قاعدة للجيش الشعبي لتحرير السودان في الساعة 4.30 مساء السبت في منطقة بحيرة الابيض جاو.

واضاف ان تلك القاعدة تعتبر مقر قيادة الجيش الشعبي لتحرير السودان في جنوب كردفان وان عددا من المتمردين قتلوا خلال الاشتباك.

ونفى قمر دلمان المتحدث باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان- الشمال في جنوب كردفان وجود جنود للجماعة في تلك المنطقة.

واردف قائلا ان قوات الجيش الشعبي لتحرير السودان غير موجودة في تلك المنطقة لانها تابعة لجنوب السودان وفقا لحدود 1956 مشيرا الى حدود داخلية رسمت قبل فترة وجيزة من استقلال السودان.

ولم يتسن الاتصال بمتحدث باسم جيش جنوب السودان للتعليق على ذلك.

وعمل مقاتلو الجيش الشعبي لتحرير السودان-الشمال في جنوب كردفان والنيل الازرق كمستشارين لجيش المتمردين الجنوبي اثناء الحرب الاهلية السودانية ولكن تم تركهم على الجانب الشمالي من الحدود عند انفصال الجنوب.

واندلعت اشتباكات بين المتمردين والقوات الحكومية في يونيو حزيران مع انحاء كل طرف باللائمة على الاخر في اثارة اعمال العنف.

وتتهم الخرطوم جوبا بمواصلة دعم مقاتلي الجيش الشعبي لتحرير السودان-الشمال وهو ما ينفيه جنوب السودان والمتمردون.

وصوت جنوب السودان باغلبية ساحقة لصالح الانفصال في استفتاء جرى في يناير كانون الثاني في تتويج لاتفاقية السلام المبرمة عام 2005 والتي انهت اطول وادمى حرب في افريقيا. وقتل نحو مليوني شخص في الصراع

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *