ناشطون: 18 قتيلا في ادلب وحمص والجنوب

ناشطون: 18 قتيلا في ادلب وحمص والجنوب
سوريون مقيمون في الاردن يتظاهرون ضد النظام السوري امام سفارة بلادهم في عمان

نيقوسيا – AFP :

قتل 18 شخصا بينهم سبعة جنود وعناصر امن وخمسة عسكريين منشقين السبت في سوريا كما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان الذي يوجد مقره في لندن.

وقال المرصد ان اشتباكات جرت في ادلب (320 كلم شمال غرب دمشق) بين قوات الجيش والامن وعسكريين منشقين قرب مقار المحافظة وفرع الامن السياسي وقيادة الشرطة.

واضاف المصدر “تاكد سقوط سبعة قتلى في صفوف الجيش والامن النظامي بينهم ضابط في الجيش النظامي وسقوط ثلاثة ضحايا مدنيين وخمسة من المنشقين”. وتتزايد الاشتباكات بين عسكريين منشقين تابعين للجيش السوري الحر والجيش النظامي.

وفي طفس بمحافظة درعا (جنوب) حيث كانت بدات الاحتجاجات على النظام في آذار/مارس الماضي، نفذت القوات السورية حملة مداهمات السبت في الحي الشمالي “اسفرت عن استشهاد مواطن واصابة خمسة بجراح احدهم بحالة حرجة” بحسب المرصد.

من جهة اخرى قتل مدنيان في حمص (وسط) احدهما برصاص قناص والاخر بايدي قوات الامن في حي بابا عمرو المضطرب “الذي تسمع فيه اصوات اطلاق الرصاص”.

وتاتي هذه التطورات غداة ادانة مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان النظام السوري بسبب انتهاكات “جسيمة وممنهجة” لحقوق الانسان.

وبحسب نافي بيلاي المفوضة العليا لحقوق الانسان، فان اكثر من اربعة الاف شخص قتلوا في اعمال العنف في سوريا منذ اذار/مارس، بينهم 307 اطفال.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *