التخطي إلى المحتوى

طهران – ا.ف.ب :

عاد الدبلوماسيون الايرانيون الذين طردتهم بريطانيا اثر مهاجمة سفارتها في طهران، الى بلادهم في وقت مبكر السبت كما افادت وكالة فارس للانباء.

وغادرت المجموعة مطار طهران الدولي من باب جانبي لتجنب الصحافيين الذين كانوا ينتظرونهم.

وردد حوالى 150 طالبا “الموت لبريطانيا” حيث حضروا لاستقبال الدبلوماسيين لكنهم لم يتمكنوا من رؤيتهم كما افاد مصور وكالة فرانس برس.

وطردت الحكومة البريطانية الدبلوماسيين ردا على اقتحام مئات المتظاهرين سفارة بريطانيا في طهران الثلاثاء.

والاربعاء امهلهم وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ 48 ساعة لمغادرة بريطانيا.

كما اغلقت لندن سفارتها في ايران وسحبت كل موظفيها اثر هذا الهجوم الذي لم يكن ليقع “بدون موافقة بشكل ما” النظام الايراني كما قال وزير الخارجية البريطاني.

وجاء اقتحام السفارة البريطانية في طهران بعد ثمانية ايام على اعلان لندن فرض عقوبات جديدة على النظام الايراني.

ونقلت وكالة فارس عن رامين مهمنبارست المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية الذي كان متواجدا في مطار طهران ان “الحكومة البريطانية تحاول الان جر دول اوروبية اخرى الى مشكلة ثنائية”.

وتضامنا مع لندن، قامت باريس وبرلين ولاهاي وروما باستدعاء سفرائها للتشاور.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *