الاعلان عن حكومة الجنزورى غدا السبت

الاعلان عن حكومة الجنزورى غدا السبت
الجنزورى

كتب ـ شريف عبد الله :

كما توقعت ” المدار الالكترونى ” ارجاء الاعلان عن تشكيل الحكومة الجديده الى غدا السبت وهم ما طالعنا به الدكتور كمال الجنزورى من خلال مؤتمر صحفى عقده مساء امس يعرب فيه عن املة الانتهاء من تشكيل حكومته غدا السبت وانه يسابق الزمن من اجل ذلك .

وقد أكد الجنزورى فى تصريحات للصحفيين مساء امس أن التشكيل الجديد لحكومته لن يضم نوابا لرئيس الوزراء موضحا أنه عرض منصب نائب رئيس الوزراء على 4 مرشحين محتملين لرئاسة الجمهوريةالا أنهم رفضوا الانضمام إلى حكومته.

واكد أن حكومته ستضم اثنين من الوزراء القدامى الذين كانوا موجودين قبل ثورة 25 يناير وأنها ستضم أيضا ما بين 8 من الوزراء الجدد الذين دخلوا الحكومة الجديدة فى مارس الماضى بعد الثورة موضحا انه يسعى الى تكليف ثلاثة شباب لتولى مناصب وزارية بالإضافة إلى اثنين من السيدات

وأكد الجنزورى ن الحكم فى اختياراته لتشكيل حكومة جديدة هو تحقيق الصالح العام والقدرة على العطاء مشيرا الى ان الاولوية الاولى لوزارته هى عودة الامن للشارع المصرى من خلال شعور المواطنين انفسهم بذلك وليس بالتصريحات  فقط وذلك بالتوازى مع تحريك عجلة الانتاج فى كافة القطاعات خاصة فى المشروعات الكبرى الموجودة حاليا والتى انفق عليها ما يقرب من 15 مليار جنيه.

وأكد الجنزورى على ضرورة تحريك قطاع السياحة الذى يعمل به ثلاثة ملايين مواطن خاصة وان هذا القطاع لديه حساسية شديدة فى توفير الامن.

واضاف  الجنزورى  بأنه بدأ اليوم فى مراجعة الترشيحات الوزارية وانه التقى بـعدد من المرشحين  وسيلتقى الباقين مشيرا إلى أن لقاء المرشح لا يعنى أنه سيأتى للوزارة

وقد التقى الجنزورى مساء اليوم بمقر المعهد القومي للتخطيط بمدينة نصر المرشحين لتولي حقائب وزارية في حكومته والتي ستتألف من 32 حقيبة وزارية، وستشهد عودة وزارة التموين والتجارة الداخلية، ووزارة التأمينات والشئون الاجتماعية، ووزارة الآثار، ووزارة لرعاية المصابين وأسر الشهداء، ووزارة للشباب والرياضة، ووزارة للاستثمار وقطاع الاعمال

والمرشحين الذى تم استقبالهم هم المستشار عادل عبد الحميد رئيس محكمة النقض الأسبق المرشح لتولي وزارة العدل، وجمال العربي وكيل وزارة التربية والتعليم الحالي لشؤون التعليم الثانوي المرشح لمنصب وزير التربية والتعليم، والمهندس حسين عبد المنعم الشبكشي الخبير في الاستثمارات الصناعية وتعمير الصحراء الغربية المرشح لمنصب وزير الاستثمار، واللواء محمد إبراهيم يوسف مدير أمن الجيزة الأسبق ومساعد وزير الداخلية السابق للأمن الاقتصادي المرشح لوزارة الداخلية، والدكتور شاكر عبد الحميد المرشح لوزارة الثقافة.

التعليقات

  1. اختيار المجلس العسكرى للأستاذ الدكتور الجنزورى لرئاسة حكومة الانقاذ أختيار صائب فالرجل يمتلك الخبرة وعالم أقتصاد وخبير تخطيط وسياسى قدير ويكفى أنه على تقوى الله ربنا يعينه فالمسئولية خطيرة عليه ولابد من جميع أطياف الشعب أعانته ومساعدته باستتباب الأمن والعودة الى العمل والبعد عن الاعتصامات والاضرابات حتى يكون هناك عائدا اقتصادياملموسا يستطيع المواطن البسيط ان يشعر به.. وعلى اخواننا المعترضين بميدان التحرير الكف عن الاعتراض وركوب موجة الثورة مستمرة فلابد ان يكون كالثائر الحق يهدأ ليبنى ويعمر لا ليعترض ويفرض رأيه على أهل الذكر وعلى الشعب المصرى كله هذا يضر الثورة ولايفيدها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *