التخطي إلى المحتوى

كتبت ـ نرمين اسماعيل

حرص عمرو موسي – المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية – علي المشاركه في الأنتخابات البرلمانيه في الصباح الباكر حيث وصل لمدرسة فاطمه الزهراء بالتجمع الخامس الساعه الثامنه ونصف صباحاً وبدون حراسة خاصة، إستقبله الناخبين باللجنه الأنتخابيه بترحاب هائل وطالبه المواطنيين الذين يقفون في الصفوف للتصويت بإلحاح شديد بأن يتقدمهم في الدور، إلا أن موسي أصر علي أن لا يتقدم أحد في  دوره ولكني هنا بينكم كمواطن مصري ولايجب أن يتخطي مواطن علي حق مواطن أخر حتي لو كان عمرو موسي أو غيره .

أكد – موسي- أن هذة الانتخابات البرلمانية التي تشهدها مصر تمثل أولي مراحل الاستقرار في مصر، مضيفاً أن مصر تمر اليوم بمرحلة مهمة وتاريخية تحتاج إلى تكاتف ووحدة الجميع،

كما دعا موسي المواطنين إلى ضبط النفس وتوخى الحذر والابتعاد عن الاشتباكات والمشاجرات والاحتكاكات خلال فترة الانتخابات، وأعرب عن أمله في أن يتمكن عدد كبير من الشباب الذين قبلوا التحدي وقاموا بخوض غمار الإنتخابات البرلمانيه من النجاح في هذه الإنتخابات، وفي الوقت ذاته أعرب موسي عن ثقته في ان الناخب المصري لدية من الوعي السياسي ما يضمن أن يكون من يمثله في البرلمان مستحقاً لهذه المسئولية .